"شكراً إيران" يافطات تملاً ميادين غزة

فلسطين اليوم - غزة

"شكرا إيران" – يافطات ملأت ميادين قطاع غزة، بعد انتهاء حرب الأيام الثمانية وانتصار المقاومة الفلسطينية فيها على العدو الصهيوني، للتأكيد على الدور الكبير الذي لعبته إيران في المعركة من خلال دعمها المالي والعسكري للمقاومة الفلسطينية والذي اثنت عليه فصائل المقاومة.

وكُتبت الشعارات على مفترقات الطرقات الرئيسية في مدينة غزة بأربعة لغات، وهي العربية والفارسية والانجليزية والعبرية...

الكاتب والمحلل السياسي الدكتور أسعد أبو شرخ، أوضح بأن الشعب الفلسطيني يشعر بالامتنان لإيران منذ قيام الثورة الإسلامية، ولأنها حملت لواء الدفاع عن فلسطين، وهي من أسست ليوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان، وهي من قامت بطرد السفير "الإسرائيلي" عقب الثورة، وقطعت العلاقات مع العدو "الإسرائيلي"، وفتحت سفارة لفلسطين، وقدمت للشعب الفلسطيني المساعدات والسلاح والتدريبات العسكرية للمقاومة.

والدليل على أن إيران لها الفضل في دعم المقاومة الفلسطينية وحدها بالسلاح وغيره صواريخ فجر 3، و5، والذي كان سبباً في انتصار المقاومة على العدو الصهيوني في العدوان الأخير.

كما أن لهم الفضل في تدريب المقاومين، فيما تقف الدول العربية بكاملها للأسف بعيدة عن هذا الموقف الشجاع.

وطالب أبو شرخ، الدول العربية بان تحذو حذو إيران، لأن الشعب الفلسطيني عندما يكون له إمكانيات يستطيع أن ينتصر، والتجربة الأخيرة أثبتت ذلك.

هذا ووجهت كلاً من حركتي حماس والجهاد الإسلامي الشكر للجمهورية الإسلامية الإيرانية على دعمها للمقاومة الفلسطينية بالمال والسلاح.

 


شكرا ايران
شكرا ايران
شكرا ايران

التعليقات