حماس تعتقل عددا من "عملاء إسرائيل"

القسام: إعدام أكبر عملاء "الموساد" في غزة

فلسطين اليوم - غزة

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس " أنها أعدمت أكبر عملاء جهاز المخابرات الإسرائيلية "الموساد" في قطاع غزة.
وقالت القسام في بيان لها الجمعة إن "مجاهديها تمكنوا من قتل أكبر العملاء الإسرائيليين بعدما ثبت تورطته بالتخابر لصالح الموساد".
وفي وقت سابق، قال مسئول أمني في وزارة الداخلية التابعة لحكومة غزة أن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض على بعض المشبوهين في محيط بعض المقرات الحيوية وأماكن تحرك المقاومين.
وشدد في تصريح نشره الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية اليوم الجمعة على أن جهاز الأمن الداخلي لن يسمح بأي محاولة لإثارة الشائعات والبلبلة والمساس بالجبهة الداخلية الحصينة لقطاع غزة.

في ذات السياق قال موقع أمني، مقرب من حركة حماس، إن الجهاز الأمني للحركة اعتقل عددا من "عملاء إسرائيل"، الذين كانوا يبلغون الجيش الإسرائيلي بالمعلومات خلال عمليته العسكرية الجارية حاليا في غزة.

وأضاف موقع "المجد الأمني"، نقلا عن مصدر وصفه بالمطلع لم يكشف هويته، إن حركة حماس ألقت القبض على العديد من العملاء، أثناء محاولاتهم رصد مواقع إطلاق الصواريخ، وخلال رصد أفراد المقاومة على الأرض, بناء على طلب ضباط مخابرات إسرائيليين.

ورأي الموقع أن المخابرات الإسرائيلية تعاني من "شح كبير" في المعلومات، وهو ما يدفعها إلى الطلب من عملائها "البحث عن أهداف جديدة يمكن استهدافها".

وأضاف:" وفق اعتراف بعض العملاء، فإن الاحتلال بات يقصف الأهداف لمجرد الشك".

وحذرت وزارة الداخلية في قطاع غزة أمس الخميس من أن أجهزتها الأمنية "ستلاحق العملاء وتضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الداخلي".

كما حذر الموقع من "الأخبار، إسرائيلية المصدر، المتداولة عبر منتديات الحوار الالكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي".

وقال إن الكثيرين يتناولون تلك الأخبار على أنها حقائق، لكنها في الحقيقة، "دعاية إسرائيلية مقصودة".


التعليقات