شريط الأخبار

بعد نشر الوثائق..الاحتلال يسخر من السلطة

09:48 - 25 تشرين أول / يناير 2011

بعد نشر الوثائق..الاحتلال يسخر من السلطة

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

سَخِر مقربون من رئيس الوزراء الصهيوني "بنيامين نتنياهو"، من مطالب السلطة الفلسطينية بتجميد البناء في المستوطنات كشرط للعودة للمفاوضات، مؤكدين على أنها طلبات "سخيفة".

وفي تطرقهم للوثائق الخاصة بالمفاوضات مع الاحتلال -والتي نشرتها قناة الجزيرة-، أكد المقربون على صحة ما جاء فيها، وقالوا: "ما نُشِر على قناة الجزيرة صحيح، وهناك أحياء كاملة في القدس تنازل عنها الفلسطينيون، ولذلك فإن طلبهم بتجميد البناء في هذه الأحياء يعتبر طلبا سخيفا".

وكان الوزير "الإسرائيلي" "موشي يعلون" تطرق أمس الاثنين، لما نُشِر من وثائق، وتساءل بقوله: "المفاوضات مع السلطة الفلسطينية إلى أين؟".

وقال: "ليس هناك احتمال بالتوصل إلى حل خلال عام أو عامين"، وأضاف "ليس هناك أحد من السباعية يعتقد بأنه يمكن التوصل لحل دائم في المستقبل القريب".

وتابع: "لأسفي ليس هناك شريك مستعد لأن يعترف بنا، وموضوع الاعتراف هو مصيري وليس سقوطا في مصيدة أوسلو".

وواصل القول: "لن نناقش أي موضوع حدودي إقليمي لطالما لم يعترف الفلسطينيون بنا، وفي وضعٍ كهذا نحن نعطي ولا نأخذ، وإذا لم يكن هناك اعترافا، فإن كل انسحاب "إسرائيلي" يؤدي بنا إلى استمرار النزاع بمسارات جديدة".

من جانبه قال رئيس الائتلاف الحكومي "زئيف الكين" ردا على كشف الوثائق: "إن هذه الوثائق لا تكشف أي شيء جديد، ولا عن تطلعات كبيرة بخصوص تنازلات بعيدة الأمد للفلسطينيين، والتي ليس لها أساس في هذه الوثائق، ونيتهم في التنازل عن الأحياء اليهودية بالقدس كانت موجودة من قبل".

 

انشر عبر