شريط الأخبار

خريشة: حكومتا غزة و رام الله غير شرعيتين

06:34 - 24 حزيران / يناير 2011

خريشة: حكومتا غزة و رام الله غير شرعيتين

رام الله: فلسطين اليوم

طالب النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الدكتور حسن خريشة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بطلب مجلس التشريعي إلى الانعقاد في اقرب وقت ممكن.

وقال خريشة في تصريحات تلفزيونية له أن حركتي فتح وحماس اختلفتا على كل شيء، واتفقتا فقط على تعطيل المجلس التشريعي، من خلال استمرارهما في حالة الانقسام الداخلي، دون ان ينزع عن الاحتلال دوره في تعطيل المصالحة وتعميق الانقسام من خلال اعتقال النواب وممثلي الشعب

واعتبر خريشة أن حكومتا الضفة الغربية وقطاع غزة غير شرعيتين، وان جلسات التشريعي التي تتم في الاتجاهين غير قانونية ولا يوجد لها سند قانوني.

وقال خريشه:" من سبب فشل التشريعي من بدايته هو الاحتلال، ومن ثم حركتي فتح وحماس، ودور القوى الهامشية الأخرى الموجودة في التشريعي التي فشلت في تشكيل"كتلة مانعة او جامعة واصطفوا مع هذه الكتلة او تلك."

ورغم ان الاحتلال هو المستفيد الاول من تعطيل المجلس التشريعي كما اوضح خريشة الا انه اشار الى وجود بعض الشخصيات والقيادات الفلسطينية المستفيدة من بقاء الاوضاع على حالها نظرا لانها "ستفقد مواقعها اذا ما انتهى الانقسام وتحققت المصالحة".

وفي اشارة منه الى مواقف حركتي فتح وحماس ازاء المجلس التشريعي وصف ما يجري بانه اشبه بنوع من الاتفاق بين فتح وحماس على تعطيل المجلس التشريعي موضحا ان تعطيل المجلس التشريعي "فتح المجال امام الحكومة كي تكون هي المشرع، وتصدر التشريعات والقوانين وتجبي الضرائب دون قوانين، كما وفتح المجال امام الرئيس كي يصدر عدة مراسيم رئاسية".

 

انشر عبر