شريط الأخبار

الجارديان: السلطة الفلسطينية اقترحت إقامة دولة منزوعة السلاح

04:51 - 24 تشرين أول / يناير 2011

الجارديان: السلطة الفلسطينية اقترحت إقامة دولة منزوعة السلاح

فلسطين اليوم: الجارديان البريطانية

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بالوثائق السرية الفلسطينية التي فجرت مفاجأة بتنازل السلطة الفلسطينية عن أجزاء كبيرة من شرقي مدينة القدس المحتلة، التي يريدها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم المستقبلية.

 

وتقول الصحيفة تحت عنوان "أوراق سرية تكشف الموت البطيء لعملية السلام في الشرق الأوسط"، إن أكبر تسريب لوثائق سرية في تاريخ صراع الشرق الأوسط قد كشف عن أن المفاوضين الفلسطينيين قد وافقوا سراً على قبول سيطرة "إسرائيل" على كل المستوطنات اليهودية غير الشرعية في القدس المحتلة، ما عدا مستوطنة واحدة، وهى مستوطنة جبل أبو غنيم، واعتبرت الصحيفة أن هذا المقترح غير المسبوق، ما هو إلا أحد التنازلات التي تسبب صدمة هائلة بين الفلسطينيين وفى العالم العربي.

 

وتوضح الصحيفة أن آلاف الوثائق التي حصلت عليها حصرياً بمشاركة قناة الجزيرة، تقدم رؤية غير عادية لعملية التسوية المتفككة على مدار 20 عاماً، وهى العملية التي أصبحت الآن في عداد الموتى.

 

ومن بين ما تكشف عنه الصحيفة أن السلطة الفلسطينية اقترحت في مفاوضات عام 2008 إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، وردت وزيرة الخارجية الإسرائيلية حينئذ تسيبى ليفنى، على كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قائلة، إنه من أجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة يجب إبرام اتفاق مسبق مع "إسرائيل"، "ولن يكون من حقكم أي خيار بعد ذلك".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن عريقات قد بدا موافقاً على ذلك لأنه أبلع المبعوث الأمريكي الخاص جورج ميتشيل، أن الفلسطينيين يدركون أن دولتهم ستكون بدون جيش أو قوات جوية أو بحرية. وتكشف الوثائق أيضا عن أن عريقات أبدى لميتشيل استعداداً لتقديم سلسلة من التنازلات دون إحراز تقدم في المفاوضات.

 

وتشير الجارديان إلى أن الاقتراح الأكثر إثارة للجدل من جانب الفلسطينيين، كان تشكيل لجنة مشتركة للسيطرة على المواقع المقدسة كالحرم الشريف، وجبل الهيكل المزعوم في القدس القديمة، وهى نفس النقطة التي أدت إلى انهيار محادثات كامب ديفيد عام 2200 بعد أن رفض الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات التنازل عنها.

 

ومن بين الوثائق التي أوضحت الصحيفة أنها ستكشف عنها خلال الأيام القادمة ما يتعلق بحجم التنازلات السرية التي قدمها المفاوضون الفلسطينيون، والخاصة بعودة اللاجئين، حيث اقترحوا عودة عشرة آلاف لاجئ كل عام على مدار 11 عاماً. وكذلك كيف طلب القادة الإسرائيليون بشكل سرى من بعض المواطنين العرب الانتقال للعيش في دولة فلسطينية جديدة، ومستوى التعاون السري بين القوات الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية.

 

وتكشف الصحيفة أن هذه العروض قدمت بين عامي  2008 و2009، عقب مؤتمر أنابوليس الذي أجراه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش.

 

وقد حظيت هذه العروض بإشادة سرية من قبل صائب عريقات، وقال عنها في هذا الوقت، حينذاك إنها تعطى "إسرائيل" "أكبر قدس في التاريخ" من أجل حل أكثر النزاعات المستعصية في العالم.

انشر عبر