شريط الأخبار

اعتباراً من يوم غدٍ.. معتقلون لدى السلطة يخوضون إضرابًا عن الطعام

06:20 - 23 آب / يناير 2011

اعتباراً من يوم غدٍ.. معتقلون لدى السلطة يخوضون إضرابًا عن الطعام

فلسطين اليوم- رام الله

أعلن ثلاثة عشر معتقلًا سياسيًّا في سجن جنيد التابع للسلطة الفلسطينية، في نابلس بالضفة الغربية المحتلة عزمهم خوض إضراب عن الطعام اعتبارًا من يوم غدٍ الاثنين للمطالبة بالإفراج عنهم، أو إعادة محاكمتهم أمام محاكم مدنية قانونية وليس عسكرية.

وأوضحت مصادر حقوقية، أن مندوب الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، تبلغ بشكلٍ رسميٍّ خلال زيارته المعتقلين في سجن جنيد، عزم 13 معتقلاً سياسيًّا، بعضهم معتقل منذ أكثر من عامين، وبعضهم يعاني من أمراض شديدة، يعتزمون خوض إضراب عن الطعام اعتبارًا من الاثنين، للمطالبة بالإفراج عنهم، لا سميا أنهم تعرضوا لمحاكمات عسكرية في بداية الانقسام، وكانت محاكمتهم على خلفية الانتماء السياسي.

وأضافت المصادر، أن مطالب المعتقلين تتلخص في إطلاق سراحهم، وبالحد الأدنى إعادة محاكمتهم أمام محاكم قانونية وعادلة، وليست محاكم عسكرية صورية، إلى جانب تحسين ظروفهم المعيشية وتوفير العلاج اللازم لهم.

وذكرت أن بين المعتقلين الذين يعتزمون خوض الإضراب كل من بهجت يامين، وهو يعاني من مشكلة في الدم، ويحتاج لعلاج سريع خارج السجن، وعماد حوتري، وإبراهيم عطية، وحسن شريم، ورائد أبو زنط، وزهدي الصايغ، وأمجد عواد.

من جانبه، أكد النائب عماد نوفل، عزم المعتقلين الإضراب، مطالبًا بضرورة مسارعة السلطة  إلى الإفراج عنهم وعن كافة المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية.

وشدد على أن الاعتقال السياسي يساهم في تأزيم العلاقات الداخلية إلى جانب أنه مخالف للقانون، مؤكدًا ضرورة إغلاق هذا الملف بإطلاق سراح جميع المختطفين.

 

انشر عبر