شريط الأخبار

مسيرات احتجاج ضد الاعتقال السياسي تنظمها "الجهاد" غدا

07:51 - 22 حزيران / يناير 2011

الجهاد الإسلامي تنظم غدا مسيرات احتجاج ضد الاعتقال السياسي

فلسطين اليوم- غزة

من المقرر أن تنظم حركة الجهاد الإسلامي يوم غد الأحد مسيرات غضب  واحتجاج على مواسلة سلطة رام الله سياسة الاعتقال تجاه عناصرها في الضفة الغربية .

ومن المقرر أن تنطلق المسيرة الحاشدة التي تحمل عنوان "غضب الأحرار" بعد صلاة المغرب من ميدان فلسطين وسط مدينة غزة باتجاه ساحة الجندي المجهول.

وكانت سلطة رام الله كثفت من ملاحقتها لعناصر الجهاد الإسلامي خلال الأسابيع الماضية بينما قام عناصر ملثمين من الأجهزة الأمنية التابعة لسلطة "اوسلو" بالاعتداء على الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في جنين كما اقتحمت بيت عزاء الشهيد سالم سمودي العضو في سرايا القدس الجناح العسكري لحرك الجهاد الإسلامي الذي قضى شهيدا في اشتباك مسلح مع جنود الاحتلال قرب احد الحواجز الصهيونية .

وكان القيادي البارز في الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي قال إن الاعتقالات السياسية التي تقوم بها السلطة ليس لها علاقة بالانقسام وبالخلاف بين حركتي فتح وحماس، بل هي مشروع لمطاردة المقاومين وإجهاض أي مقاومة حقيقية يمكن أن تقف ضد الاحتلال والمشروع الصهيوني المكثف هناك،مبينا أن اعتقالات الضفة تتعلق بالتنسيق الأمني بين السلطة وقوات الاحتلال أكثر منها على خلفية الانقسام لأن السلطة في الضفة لا تطارد فقط مقاومي وكوادر حماس بل تطارد المقاومين من كل الاتجاهات وفق معلومات يقدمها كيان العدو.

في حين اكدت الحركة في بيان لها ان الممارسات والسياسات التي تقوم بها أجهزة سلطة "اوسلو" تكشف مجدداً الدور الوظيفي للسلطة وأجهزتها، وإلا فما قيمة الحديث عن وقف المفاوضات طالما أن التنسيق الأمني مستمر، وطالما أن السلطة مستمرة في محاولاتها الفاشلة لاستئصال المقاومة؟، ولصالح من هذا التنفيذ الحرفي والدقيق لبنود الاتفاقات الأمنية ؟.

وأكدت الحركة  أن الالتزامات الأمنية التي تنفذها السلطة والتنسيق الأمني لن يقدر على إخماد جذوة المقاومة، وحذرت السلطة من أن استمرار نهجها الأمني الذي يخدم الاحتلال سيزيد من عزلتها شعبياً وجماهيرياً، ولن يشفع لها هذا النهج الاستسلامي الهزيل.

 

وفيما يلي نص الدعوة :

دعوة جماهيرية عامة

يا أبناء شعبنا الفلسطيني .. أيها المرابطون في غزة

* لأنها جنين الجهاد والمقاومة ..

* لأنها عاصمة الاستشهاديين ..

* لأنها مدرسة الصمود والإباء ..

* ولأنها الضفة المحتلة .. جزء من ترابنا الذي لا يقبل القسمة أو التجزئة ..

* ولأنها وحدة الدم والموقف والمصير..

تستنفركم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين للخروج والمشاركة :

(مسيرة غضب الأحرار)

تنديداً باستباحة أرضنا وشعبنا من قبل الاحتلال

ورفضاً للتنسيق الأمني وقمع المواطنين والاعتداء على الرمز الوطني والإسلامي الشيخ خضر عدنان.

موعدنا اليوم الأحد 23/1/2011، بعد صلاة المغرب مباشرة، من ميدان فلسطين.

حضوركم تأكيد على رفض التجزئة ودليل على وحدة الأرض والدم والمصير

 حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

 

 

انشر عبر