شريط الأخبار

جمعية النقل والمواصلات في غزة تهدد بعدم إدخال بضائع من كرم أبو سالم

05:37 - 22 تموز / يناير 2011

جمعية النقل والمواصلات في غزة تهدد بعدم إدخال بضائع من كرم أبو سالم

فلسطين اليوم-غزة

هدد مجلس إدارة جمعية النقل الخاص في قطاع غزة اليوم, كافة الأطراف المسؤولة عن إغلاق معبر المنطار "كارني" بعدم السماح بدخول أية بضائع من معبر كرم أبو سالم لحين رفع المعاناة وفتح جميع معابر القطاع في غزة.

جاء ذلك خلال مسيرة لشاحنات النقل انتهت باعتصام نظمته إدارة الجمعية اليوم السبت أمام مقر جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين في غزة تضامنا مع سائقي الشاحنات والعاملين في المعابر الفلسطينية.

ووصف أمين سر جمعية النقل جهاد سليمة "معبر كارني بأنه شريان الحياة الوحيد الذي يغذي قطاع غزة، حيث يعمل به مئات الشاحنات وآلاف العمال، ولما يلعبه معبر كارني في إدخال المساعدات لأبناء القطاع.

وطالب سليمة بتشكيل لجنة وطنية مستقلة تعمل على إدارة معابر في غزة، مطالبا رئيس السلطة محمود عباس والمجلس التشريعي الفلسطيني بفتح تحقيق شامل في أزمة المعابر وتحديد المسؤولين عنها والمنتفعين منها ومحاسبتهم وإحالتهم إلى القضاء في اقرب وقت ممكن.

كما وطالب سليمة جميع المعنيين بالوقوف عند مسؤولياتهم والوقوف بجانب المحرومين في قطاع غزة، ورفع أيدي الظالمين وتجار الموت عن المعابر، ومنع احتكار الجهات التي تقف وراء معبر كارني، مشددا على إصلاح كافة الطرق المؤدية للمعابر.

وأكد سليمة على ضرورة دخول جمعية النقل الخاص في المجلس التنسيق الأعلى باعتباره الأسطول الأهم على وجه الأرض.

ودعا سليمة اللجنة الرباعية وتركيا والرئيس التركي"رجب طيب اردوغان" شخصيا للتدخل السريع لحل أزمة المعابر ووضع حدا لمعاناة أبناء الشعب الفلسطيني.

انشر عبر