شريط الأخبار

بن اليعازر يهاجم ليبرمان ويصفه بـ"المتحكم الحقيقي" في "إسرائيل"

05:15 - 22 تشرين ثاني / يناير 2011


               بن اليعازر يهاجم ليبرمان ويصفه بـ"المتحكم الحقيقي" في "إسرائيل"

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

انتقد النائب بالكنيست الصهيوني، بنيامين بن اليعازر، بشدة أداء حكومة بنيامين نتانياهو التي تولى فيها حقيبة الصناعة والتجارة قبل استقالته منها منذ عدة أيام، بسبب الانشقاق الحاصل في حزب العمل.

 

وأوضحت صحيفة يديعوت أحرونوت، الإسرائيلية، أن اليعازر شن خلال لقاء مع القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي هجوماً لاذعاً على شريكه السابق في الائتلاف وزير الحرب، إيهود باراك، مع أربعة حلفاء من الحزب، مؤكداً أن تصرفه هذا يضر بالمسار السياسي في الكيان.

 

وتطرق الوزير السابق إلى ميزان القوى بين الأحزاب المركزية في حكومة نتانياهو قائلاً: "إن رئيس الحكومة في "إسرائيل" ليس نتانياهو إنما هو وزير خارجيته أفيجادور ليبرمان، وسيتضح قريباً إذا كانت ستقدم لائحة اتهام ضد وزير الخارجية، لأن هذا الأمر الذي سيجبره على الاستقالة من منصبه، وسيتسبب ذلك في إسقاط الحكومة".

 

وعبر بن اليعازر عن ارتياحه في أعقاب إقالته إيهود باراك وحلفاءه من حزب العمل، الأمر الذي دفع آلاف أعضاء الحزب الذين قاطعوا الحزب في السابق، احتجاجا على البقاء في الحكومة إلى العودة للحزب وحضور اجتماعه أمس.

 

وقال وزير التجارة والصناعة السابق: "إن إيهود باراك حظي بزعامة الحزب على طبق من ذهب، وكان عليه قيادة الحكومة إلى مسار سياسي، وخلال عامين لم يفعل باراك شيئاً من أجل التقدم في عملية التسوية، الشىء الذي أغلق إمكانية التسوية بين إسرائيل والفلسطينيين في المستقبل القريب، ونحن نذهب نحو جمود سياسي عام، وذلك في الوقت الذي يذهب العالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية".

انشر عبر