شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: العدو لا يفهم إلا لغة الحراب و المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام جرائمه

04:43 - 20 حزيران / يناير 2011

الجهاد الإسلامي: العدو لا يفهم إلا لغة الحراب و المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام جرائمه

فلسطين اليوم – غزة (خاص)

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشهيد سالم محمد سمودي، أحد مجاهدي ذراعها العسكري، سرايا القدس و الذي استشهد صباح اليوم بعد خوضه اشتباكات مع جنود الاحتلال على حاجز عسكري قرب مغتصبة " موفيه دوتان جنوب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

و قالت الحركة على لسان القيادي البارز فيها، أحمد المدلل أبو طارق في حديث خص به وكالة فلسطين اليوم الإخبارية، بأنه و في هذه اللحظات التي يستمر فيها الإجرام الصهيوني ضد أبناء شعبنا في غزة و الضفة، فإن المجاهدين لا يمكن ان يقفوا مكتوفي الأيدي و لن تغفل أعينهم لحظة واحدة في سبيل الدفاع عن أرضهم و شعبهم.

و قال المدلل: "ان أبناء المقاومة يعلمون أنهم يواجهون عدواً مجرماً لا يفهم إلا لغة واحدة، هي لغة الدم و الحراب، و لا يفهم لغة المفاوضات و المساومات، و لذلك فإن المجاهدين هم وحدهم القادرين على صد هذا العدو و لجم ممارساته العدوانية بحق شعبنا".

و دعا المدلل المجاهدين في سرايا القدس و فصائل المقاومة الفلسطينية إلى المضي في درب الجهاد و المقاومة، و ألا يغمضوا أعينهم و ألا يغمدوا أسلحتهم طالما أن هناك قدساً يجري تهويدها بشكل يومي، و هناك عدوان على الأرض و الإنسان في كل مكان، و حصار جائر لا زال يشتد يوماً بعد يوم و يزيد من معاناة أهلنا في قطاع غزة.

كما جدد القيادي المدلل رفض حركته لمسلسل الاعتقالات السياسية التي تقوم بها اجهزة السلطة برام الله بحق المجاهدين الذين يدافعون عن كرامة شعبهم و امتهم، مؤكداً أن هذه الاعتقالات لا تخدم القضية الفلسطينية، و انما تصب في مصلحة الكيان الصهيوني.

و طالب السلطة بوقف هذه الاعتقالات و الملاحقات بحق ابناء المقاومين من ابناء شعبنا 

 

انشر عبر