شريط الأخبار

الاحتلال يُكَرِم قاتل المسن القواسمي النائم في سريره‏

10:50 - 20 حزيران / يناير 2011

الاحتلال يُكَرِم قاتل المسن القواسمي النائم في سريره‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

قرر ما يسمى قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال الصهيوني آفي مزراحي تكريم  الجندي الذي قَتَل الشهيد عامر القواسمي وهو نائم في فراشه بمدينة الخليل بالضفة المحتلة، فإعفائه من الخدمة في الجيش النظامي.

 

وكان الجندي مزراحي قد قتل القواسمي (65 عاماً) في مدينة الخليل وهو نائم في سريره خلال محاولة اغتيال فاشلة كانت تستهدف أحد أقربائه من عناصر حركة حماس وائل البيطار.

 

وبحسب التقارير الصهيونية، فإن الجندي المشار إليه شاهد جندياً آخر يطلق النار على القواسمي، وهو ما تسبب باستشهاده، فقرر إطلاق النار بدوره أيضاً.

وبحسب مزراحي فإن إطلاق النار نجم عن الإحساس بالخطر إلا أنه " لم يكن مهنيا".

 

وادعت المصادر ذاتها أن إطلاق النار الأولي جاء في أعقاب حركة مفاجئة ومثيرة للشبهات، الأمر الذي جعل الجندي يشعر بالخطر على حياته، على خلفية المعلومات التي كانت لدى قوة الاحتلال بشأن نشاط وخطورة وائل بيطار، الناشط في حركة حماس، والذي كان هدف الحملة، وبحسب القائد العسكري للمركز فإن إطلاق النار الأولى تم بشكل يتناسب مع تعليمات إطلاق النار.

 

وبحسب مصدر صهيون، فإن الجندي الأول أطلق النار لكونه شعر بالخطر الفوري، أما الجندي الثاني فكان بإمكانه تجنب إطلاق النار، رغم أن ذلك لن يغير من الصورة النهائية التي أسفرت عن استشهاد القواسمي.

انشر عبر