شريط الأخبار

سكان خزاعة يحتجون على نقل عيادتهم الصحية إلى عبسان

09:14 - 19 تموز / يناير 2011

سكان خزاعة يحتجون على نقل عيادتهم الصحية إلى عبسان

فلسطين اليوم- خانيونس

تَظَاهر العشرات من أبناء بلدة خزاعة الواقعة شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة احتجاجاً على قرار نقل العيادة الحكومية الوحيدة الموجودة في بلدتهم والتي يتلقى المرضى فيها الدواء اللازم .

وتجمع العشرات أمام مقر العيادة الواقع وسط البلدة رافعين لافتات تندد بالقرار ,وطالبوا بضرورة حل مشكلتهم والعمل على توفير خدمة للمواطنين والمرضى وليس زيادة الأمراض والمتاعب عليهم ,مؤكدين رفضهم لقرار نقل العيادة من بلدتهم إلى بلدة عبسان الكبيرة المجاورة لهم .

وقال المواطن أبو الوليد النجار من مواطني البلدة أن بلدتهم تعاني الكثير من جراء الممارسات الصهيونية وهذا يتطلب توفير كافة لوازم واحتياجات البلدة وتزوديها بكل وسائل الأمان لاسيما وأن أبنائها يعانون من بعد مراكز الصحة عنهم معتبرين العيادة الصحية التي سيجري نقلها المتنفس الوحيد لهم ,وتسأل النجار:"لماذا تذهب نسائنا وبناتنا إلى عبسان أو غيرها.

من جهته قال الشيخ كمال النجار رئيس بلدية خزاعة أن البلدية تفاجئت بقرار وزارة الصحة بنقل العيادة إلى عبسان, مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على وجود بديل بحيث يتم استئجار منزل قريب لوضع العيادة فيه داخل البلدة حتى يتم الانتهاء من ترميم مبنى العيادة القديم .

وأوضح النجار أن وزارة الصحة فاجأت الجميع بقرارها ,مؤكداً أن تقدير المهندس عن مخاطر مبنى العيادة كان خاطئاً ولم يقم بإجراء تشخيص رسمي .

وطالب النجار وزارة  الصحة بعدم التسرع بأخذ القرار وتشكيل لجنة هندسية لمتابعة الموضوع ,مؤكداً على وجود بديل في نفس البلدة.

ونوه النجار إلى أن البلدية استطاعت توفير قطعة أرض تقدر بحوالي 500 متر مجاناً قائلا:" فلتتفضل الوزارة في بناء عيادة.

من جانبه قال الدكتور محمد الكاشف مدير التعاون الدولي بوزارة الصحة والمدير السابق للمستشفيات الحكومية أن موضوع نقل العيادة جاء بعد تقرير فني بوجود تصدعات في الجدران داخل العيادة وبالتالي تطلب الأمر وجود بديل وكان من البدائل نقل العيادة إلى أخرى أكثر أمناً على حياة الموظفين والمرضى فكانت عيادة عبسان .

وبين الكاشف بأن وزارته بصدد إقامة مشروع مركز رعاية صحية مستوى ثالث في بلدة خزاعة ,مشيراً إلى أن أي مكان أخر بديل لنقل العيادة لايتناسب مع مواصفات الصحة ولايلبي الاحتياجات فلا يلزمنا نحن نحتاج إلى مكان يوفر الأمان ويقدم الخدمة للمرضى ويحرص على سلامة الموظفين.

انشر عبر