شريط الأخبار

متطرفون صهاينة يَرْشون أجهزة السلطة

01:19 - 19 حزيران / يناير 2011

متطرفون صهاينة يَرْشون أجهزة السلطة

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت مجلة صهيونية النقاب عن قيام اليهود المتدينين الذين يريدون التسلل إلى قبر يوسف في نابلس، بدفع أموال للشرطة الفلسطينية ليغضوا البصر عنهم.

وأشارت إلى أنه حدث خلال الشهر الأخير عدة أحداث، تعاون خلالها اليهود المتطرفين مع الشرطة الفلسطينية، دفع خلالها المتدينون للشرطة الفلسطينية مبلغ وصل إلى 100 شيكل.

وقال أحد المتطرفين اليهود الذي اعتاد التسلل لقبر "يوسف" بشكل دائم: "بعد أن اتضح لنا أن مسئولية السيطرة على القبر أُعطِيت للفلسطينيين، فهمنا أنه يتوجب علينا العمل بطرق أخرى مع الشرطة الفلسطينية".

ولفتت المجلة الصهيونية إلى أن هذه الظاهرة الشاذة بدأت قبل شهر، حيث كان هناك سوء في العلاقات بين المتطرفين والجيش في المنطقة.

وبدأ الحديث مع الشرطة الفلسطينية بواسطة يهودي متطرف يتحدث اللغة العربية بطلاقة، والذي قال: "كانت هناك فترة معينة لم يحدث خلالها أي عملية تسلل للقبر بسبب الترتيبات مع الجيش ألاحتلالي، ولكن الجيش بعد ذلك منع الزيارة المتكررة إلى قبر يوسف".

وأضاف "ومع هذا استمرت وستستمر عملية الدخول إلى مقر قبر يوسف بالتعاون مع الشرطة الفلسطينية"، وأكدت قيادة المركز في الجيش الاحتلالي على أن تصرفات اليهود الصهاينة واقعية وموجودة.

انشر عبر