شريط الأخبار

لماذا تم وقف خدمة تبادل الرسائل القصيرة بالجزائر؟

09:12 - 18 تموز / يناير 2011

لماذا تم وقف خدمة تبادل الرسائل القصيرة بالجزائر؟

فلسطين اليوم-وكالات

  ذكرت تقارير صحيفة جزائرية اليوم، أن أجهزة الأمن أصدرت تعليمات لشركات الهاتف المحمول الثلاث العاملة فى البلاد "جيزى، وموبليس، ونجمة" للحيلولة دون السماح بمرور رسائل نصية تحريضية من شأنها تجميع الناس وتغليطهم للخروج فى مظاهرات.

 

وذكر موقع صحيفة "النهار الجديد" الجزائرية على الإنترنت اليوم، الاثنين، أن هذه التعليمات جاءت فى وقت تشهد فيه الجزائر عمليات تعبئة مختلفة شنتها عدة مجموعات ناشطة فى المواقع الاجتماعية المعروفة على الإنترنت على غرار موقعى "تويتر، وفيس بوك"، حيث أرسلت ليلة أول أمس والليلة التى سبقتها عدة رسائل تصب فى هذا الإطار تدعو الجزائريين للخروج إلى الشارع والمشاركة فى المسيرة التى كان مخططا لها فى الآونة الأخيرة، وهو الأمر الذى عطل هذا الموقع بدوره لعدة ساعات.

 

وقد أسفرت عمليات الشغب، التى اندلعت منذ يوم 5 يناير الحالى احتجاجا على رفع أسعار السلع الغذائية الأساسية، عن وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 763 من رجال الشرطة و100 من المحتجين فيما تم إلقاء القبض على 1100 متظاهر.

 

وكانت وزارة الداخلية الجزائرية قد رقضت يوم، الخميس، الماضى السماح لحزب معارض بتنظيم مسيرة بشوارع العاصمة. وذكر بيان لحزب "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض فى الجزائر" أن وزارة الداخلية رفضت طلبه بالترخيص لتنظيم مسيرة شعبية بالعاصمة غدا، الثلاثاء.

 

جدير بالذكر أن عدد المشتركين فى خدمات الهاتف المحمول فى الجزائر يبلغ 27 مليون مشترك وهو مستوى قياسى مقارنة مع السنوات الماضية بعد أن كان عدد المشتركين لا يتجاوز 86 ألفاً عام 2000. كما تبلغ نسبة المشتركين فى الهاتف المحمول بالجزائر 83% من إجمالى عدد سكان البلاد والبالغ 34.8 مليون نسمة.

 

انشر عبر