شريط الأخبار

حسام زكى: مشروع قرار عربى لرفض الاستيطان

05:01 - 18 تموز / يناير 2011

حسام زكى: مشروع قرار عربى لرفض الاستيطان

فلسطين اليوم: وكالات

قال السفير حسام زكى المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب ناقش مساء أمس الوضع الفلسطيني، حيث تم التطرق إلى القرار العربى المزمع تقديمه إلى مجلس الأمن لوقف الاستيطان الإسرائيلي، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على ضرورة طرح هذا المشروع باللون الأزرق في أقرب وقت، موضحا أن عرض المشروع باللون الأزرق يعنى الجدية من جانب المجموعة العربية التي تبنت مشروع القرار، ويؤكد أيضا إمكانية طرحه للتصويت في مجلس الأمن عند تقديمه خلال 24 ساعة فأكثر.

وأوضح زكى أن طرح المشروع باللون الأزرق لا يعنى بالضرورة أن يعرض للتصويت بشكل سريع، بل على العكس كان هناك توافق كبير في المشاورات على ضرورة تخير التوقيت المناسب الذي يمكن أن يحقق المصلحة للجانب الفلسطيني والعربي، مؤكدا أن المجموعة العربية لا تهدف إلى الدخول في صدام مع أي طرف، ولا تسعى إلى إفشال مسعاها بنفسها ولكن هناك اعتبارات مهمة تؤخذ في الاعتبار ، وهى تحقيق المصلحة الفلسطينية أولا والمدعومة عربيا ، لذلك فإن الاجتماع والمشاورات بالأمس ركزا على ضرورة تخير التوقيت المناسب لطرح مشروع القرار للتصويت.

وحول إمكانية أن يتم تقديم المشروع في فبراير القادم ، قال السفير حسام زكى إن هذا أمر وارد، ولكن لم يتم حتى الآن تحديد الموعد بشكل نهائي فالمسألة تخضع لتقدير الجانب العربي في نيويورك ووفقا للتوجيهات التي تأتى من الوزراء العرب، مضيفا أن المسألة تتعلق بالوضع السياسي العام والمؤشرات التي يحصل عليها الفلسطينيون والعرب والتي تمكنهم من تحديد ما إذا كان المضي قدما في طرح المشروع للتصويت هو أمر يحقق له مصلحة أو لا يحققها.

وحول ما تردد عن عقد اجتماع مشترك للرباعي الدولي مع مجموعة لجنة المبادرة العربية، أكد زكى أن الحديث عن هذا الموضوع يأتي تنفيذا لأحد العناصر التي تم الاتفاق عليها في قرار سابق للجنة المتابعة، وقد أعربت أطراف من الرباعية الدولية عن رغبتها في عقد هذا الاجتماع وما زال من المبكر الاتفاق على موعد لهذا الاجتماع، لافتا إلى أن الرباعي الدولي سيجتمع في الخامس من فبراير المقبل في ميونيخ بألمانيا، وسنرى إذا كان هذا الموعد ملائما للوزراء العرب أم لا ، مضيفا أن الجانب العربي أعرب في اجتماع أمس عن رغبته في عقد هذا الاجتماع على أن يتسم بالعمق في الدراسة والبحث وليس مجرد فرصة لالتقاط الصور أو مناسبة مراسمية، بل إنه يريد أن يناقش مع أطراف الرباعية ما هي الرؤية التي يمكن التوافق بشأنها على كيفية المضي قدما في جهود السلام.

وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك ارتباط بين موعد تقديم مشروع القرار العربى حول الاستيطان وعقد هذا الاجتماع مع الرباعى الدولى، أشار السفير حسام زكى إلى أنه لا يريد أن يقوم بالربط بشكل مباشر بين الموضوعين ولكن بلا شك فإن رؤية الجانب العربى، كما أكدت مصر، هى أن الهدف ليس هو التسرع فى طرح مشروع قرار على مجلس الأمن دون أخذ كل الأمور فى الاعتبار فهذه مسألة حساسة للغاية والجانب العربى لا يريد الدخول فى صدام مع أى طرف ، وربما يتحقق عقد الاجتماع المطروح بين لجنة المبادرة واللجنة الرباعية وقد لا يتحقق، ولكن لا يمكن لنا أن نربط بين الموضوعين بشكل مباشر.

وحول وجود تخوف من استخدام الجانب الأمريكى لحق الفيتو وإمكانية أن يتحول التصويت إلى أزمة ما بين الولايات المتحدة والطرف العربى ، قال زكى إن طريقة التصويت الأمريكية أمر سيتم بحثه فى حينه عندما يتم طرح المشروع للتصويت، مشيرا إلى أهمية الموقف الدولى خاصة أن مجلس الأمن هو المحفل الدولى المعنى ببحث هذه الأمور ولا يمكن أن يحظر على الجانب العربى اللجوء إلى مجلس الأمن ، عندما يتعلق الأمر بموضوع خطير مثل الاستيطان، وقد استشعرنا من الاتصالات التى تجريها المجموعة العربية فى نيويورك إن هناك تأييدا واسعة للمشروع المطروح وإن كانت هناك بعض الملاحظات على الصياغة.

 

انشر عبر