شريط الأخبار

الرئيس الروسي لأريحا اليوم بعد استثناء "إسرائيل" من جولته

08:58 - 18 حزيران / يناير 2011

الرئيس الروسي لأريحا اليوم بعد استثناء "إسرائيل" من جولته

فلسطين اليوم-رام الله

أكدت مصادر فلسطينية أمس بأن قمة روسية فلسطينية ستعقد اليوم الثلاثاء في مدينة اريحا بين الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس السلطة محمود عباس لبحث العملية السياسية المتعثرة في المنطقة اضافة لبحث العلاقات الثنائية بين الجانبين.

وكان من المقرر أن تشمل جولة الرئيس الروسي إسرائيل إلا أن تل أبيب اعتذرت عن استقباله، بسبب إضراب موظفي وزارة خارجية الاحتلال المستمر منذ بضعة أسابيع للمطالبة بتحسين رواتبهم.

وشهدت اريحا بالضفة الغربية استعدادات لتنظيم استقبال رسمي وشعبي اليوم الثلاثاء للرئيس الروسي الذي يزور الأراضي الفلسطينية لأول مرة حيث سيفتتح اول متحف روسي في الشرق الأوسط بالمدينة.

وكانت الكنيسة الروسية الارثوذكسية والحكومة الروسية انهت قبل عدة أشهر اعمال بناء هذا المتحف على قطعة ارض تعود ملكيتها للكنيسة على مساحة تقدر بـ 12.5 دونما في حين تسعى الكنيسة لشراء المحال التجارية المجاورة للمتحف بهدف بناء فندق سياحي روسي في المنطقة.

ومن جهته اعلن الكسندر روداكوف ممثل روسيا لدى السلطة الفلسطينية الانتهاء من عمل المتحف الروسي وقال اانتهينا من مشروع المتحف الروسي في اريحا والذي بلغت تكلفته حوالى خمسة ملايين دولار امريكي وحاليا بدأنا مشروعا آخر في مدينة بيت لحم، هو مركز ثقافي سيركز على تعليم اللغة الروسيةا.

واوضح روداكوف ان مشروع المتحف الروسي سيعود بالنفع على الشعب الفلسطيني حيث سيعمل في هذا المشروع العشرات من الموظفين الفلسطينيين والروس والذين ستدفع رواتبهم الحكومة الروسية. وحول اذا ما كانت روسيا تسعى من خلال هذه الاستثمارات الى تحقيق اهداف سياسية قال روداكوف 'هذا ليس صحيحا، هذه المشاريع ثقافية تعود بالنفع على الشعبين الفلسطيني والروسي وليس من ورائها اي دوافع سياسية وانما هي مشاريع سياحية ثقافية اجتماعية غير ربحية'.

وفي ظل عدم السعي الروسي لجني الارباح المالية ازدانت مدينة أريحا بالأعلام الروسية والفلسطينية من أجل استقبال الرئيس الروسي، وانتشرت يافطات الترحيب باللغتين العربية والروسية في حين جرى الاستعداد من أجل القيام باستقبال شعبي من قبل المواطنين لموكب ميدفيديف المتوقع وصوله بعد ظهر اليوم الثلاثاء إلى مدينة أريحا عبر معبر الكرامة قادما من الأردن التي يزورها في إطار جولته الشرق أوسطية.

واوضحت المصادر الفلسطينية بان الجانبين الفلسطيني والروسي سيوقعان على هامش الزيارة ثلاث اتفاقيات، واحدة منها حول التعاون في المجال الزراعي، وأخرى في المجال الإعلامي، والأخيرة حول التعاون بين اللجنة الأولمبية الروسية ونظيرتها الفلسطينية. وقال محافظ اريحا والاغوار ماجد الفتياني ' لهذه الزيارة آثار اقتصادية ايجابية وهي دعوة صريحة للمستثمرين الروس وغيرهم للاستثمار في الاراضي الفلسطينية كونها تتمتع بالأرضية الخصبة للاستثمار'. وحول برنامج زيارة مدفيديف قال الفتياني اسيكون هناك لقاء مهم بين الرئيسين ومن ثم مؤتمر صحافي وتوقيع ثلاث اتفاقيات في مجال الزراعة والاعلام والثالثة مع وزارة الخارجية الفلسطينية وافتتاح المتحف الروسي وستكون الزيارة لمدة يوم كاملا.

من جهته قال رئيس بلدية اريحا حسن صالح ااننا ننظر الى هذه الزيارة بأهمية كبيرة جدا من الناحيتين الاقتصادية والسياسية، من الناحية السياسية تأتي هذه الزيارة التاريخية في الوقت الذي اعترفت فيه مجموعة من دول العالم بالدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعليه فان هذه الزيارة مهمة لنا جدا كفلسطينيين خاصة وان الرئيس الروسي سيزور فقط فلسطينا.

واضاف صالح 'اما من الناحية الاقتصادية فان مجموع السياح الروس الذين يزورون الشرق الاوسط يصل الى حوالى ثلاثة ملايين سائح سنويا، فنحن نسعى الى استقطاب مليون منهم الى مدننا الثلاث القدس وبيت لحم وأريحا، وعليه بدأنا بدعوة المستثمرين العرب والاجانب والمستثمرين المحليين الى الاستثمار في القطاع السياحي'.

واضاف ان 'الاستعدادات جارية على قدم وساق على الارض بتهيئة البنية التحتية، كذلك قمنا بتحضير العديد من العروض التي نأمل ان نستطيع عرضها امام الرئيسين والتي تشتمل على عرض من الفولكلور الفلسطيني وعرض ازياء للثوب الفلسطيني'.

وكان من المقرر ان يزور ميدفيديف الضفة الغربية في اطار جولة كانت مقررة من 16 الى 19 الجاري وتشمل ايضا اسرائيل والاردن، الا ان حكومة الاحتلال تمنت عليه ارجاء زيارته اليها بسبب اضراب ينفذه موظفو الخارجية الصهيونية احتجاجا على رواتبهم المتدنية، ما دفع بالرئيس الروسي الى الابقاء على جولته وشطب المحطة الاحتلالية منها، بحسب الكرملين.

 

انشر عبر