شريط الأخبار

بعد القبة الحديدية.. العدو يدرس ادخال نظام "العصا السحرية"

07:59 - 17 تشرين أول / يناير 2011

بعد القبة الحديدية.. العدو يدرس ادخال نظام "العصا السحرية"

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قالت صحيفة هآرتس العبرية الإثنين بأن جيش الاحتلال يستطيع إدخال منظومة " العصا السحرية " للاستخدام حيث تم تجريب صاروخ "ييروت " قبل أسبوعين وهو صاروخ متطور من قبل شركة رفائيل وتعد هذه المنظومة للصواريخ المتوسطة المدى مثل التي يمتلكها حزب الله و المقاومة في غزة.

 

وأضافت الصحيفة بأن التجارب التي أجريت على المنظومة الدفاعية – وهي واحدة من عدة منظومات- حاكت مشهدا واقعيا لسقوط صواريخ من قطاع غزة، حيث نجحت باعتراض الصواريخ.

 

وأشارت مصادر في جيش الاحتلال إلى أن المنظومة غير جاهزة بشكل نهائي لصد الصواريخ، حيث يتم العمل على سد بعض الثغرات، الأمر الذي قد يسمح بتفعيل المنظومة بشكل نهائي خلال سنوات قريبة.

 

وقال نير حوخيمة وهو المشرف على المنظومة :" إن الأخيرة استطاعت خلال إحدى التجارب إسقاط صاروخ بشكل مهني، وحققت ما كنا نبتغيه بصورة ممتازة ".

 

وأوضح أن " العصا السحرية أعدت للتعامل مع التهديدات الصاروخية، وحماية المستوطنات، ومن أهم التهديدات التي تصدها هي الصواريخ والقذائف متوسطة المدى".

 

ومن المُقرر أن يشرع الجيش الإسرائيلي بسد ثغرات المنظومة، وإضافة اللمسات الأخيرة عليها قريبا، حيث يتم العمل على انجازها وتشغيلها بأسرع وقت".

 

ويشار إلى أن المنظومة، من صنع شركة " رفائيل" الإسرائيلية للصناعات العسكرية، وبإشراف وزارة الحرب، وهي واحدة من عدة منظومات دفاعية إسرائيلية.

 

وكان من المتوقع إدخال منظومة " القبة الحديدة " للصواريخ القصيرة المدى التي يبلغ مداها 70 كيلومتر الى العمل حتى نهاية سنة الـ2010 ولكنها تعطلت لعدة أخطاء تقنية .

 

وقال ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي الأسبوع الماضي أنه يقدر خلال عدة أسابيع أنه سيتم إصلاح الأعطال في منظومة القبة الحديدية وسيتم تشغيلها فعليا وبالمرحلة الأولى سيتم نشر بطاريتين ولم يعرف متى سيتم تمويل البطاريات الأخرى لنشرها .

 

و لفتت الصحيفة أنهم في سلاح الجو الإسرائيلي قدروا بأنه يجب نشر ما بين 13-15 بطارية للحصول على حماية مؤكدة لكل المناطق التي من المتوقع أن تكون مهددة من قبل الصواريخ قصيرة المدى .

انشر عبر