شريط الأخبار

الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة في تونس و كبار الوزراء باقون في مناصبهم

07:00 - 17 حزيران / يناير 2011

الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة في تونس و كبار الوزراء باقون في مناصبهم

فلسطين اليوم – وكالات

قال رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي، مساء اليوم،  ان وزراء الدفاع والداخلية والمالية والخارجية سيحتفظون بمناصبهم في حكومة تونس الجديدة ولكن زعماء معارضين كنجيب الشابي سيشغلون مناصب وزارية.

 

وأعلن الغنوشي عن تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية في مؤتمر صحافي بعد الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي يوم الجمعة.

 

وشغل الشابي منصب وزير التنمية الجهوية. وقال الغنوشي ان المعارضين أحمد ابراهيم ومصطفى بن جعفر سيشغلان منصبين وزاريين.

 

وقالت المصادر ان نجيب الشابي مؤسس الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض سيكون وزير التنمية.

 

 واوضحت مصادر في المعارضة التونسية ان زعيم حزب التجديد احمد ابراهيم سيشغل منصب وزير التعليم العالي، ومصطفى بن جعفر رئيس حزب الاتحاد من اجل الحرية والعمل منصب وزير الصحة. واضافت: ان احمد فريعة الذي عين وزيرا للداخلية الاسبوع الماضي وكمال مرجان وزير الخارجية في الحكومة السابقة باقيان في موقعيهما.

 

وقال الغنوشي في مؤتمر صحفي اليوم ان الحكومة التونسية ستحقق مع اي شخص يشتبه في ضلوعه في قضايا فساد او تمكن من جمع ثروة كبيرة في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

 

وقال ان لجان تحقيق ستتولى اجراء مثل هذه التحقيقات.  وضمت الحكومة ممثلين عن المجتمع المدني. كما اعلن الغنوشي ان وزارة الاتصال المتهمة بفرض رقابة على حرية الصحافة والتعبير تم الغاؤها.

 

 ‎من جانب اخر، افرجت الاجهزة الامنية التونسية عن ستة سويديين اعتقلوا اثر اطلاق نار قرب مقر الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض وسط العاصمة.

 

‎واوضحت السلطات التونسية ان المفرج عنهم اعتقلوا بعد الاشتباه في تورطهم بعمليات اطلاق نار، لكنه تبين انهم كانوا سياحا في رحلة صيد ويحملون بعض الاسلحة.

 

 كما اعتقلت قوات الامن والجيش التونسية اربعة اشخاص يحملون جوازات سفر المانية، وبحوزتهم اسلحة ووثائق مشبوهة.

 

انشر عبر