شريط الأخبار

نتانياهو: انشقاق حزب العمل يقوي الحكومة و ليفني تدعو لانتخابات مبكرة

06:57 - 17 حزيران / يناير 2011

نتانياهو: انشقاق حزب العمل يقوي الحكومة و ليفني تدعو لانتخابات مبكرة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين ان انسحاب وزير الحرب ايهود باراك من حزب العمل زاد من متانة الائتلاف الحاكم.

 

وقال نتنياهو بعد انسحاب باراك وأربعة من حلفائه من حزب العمل عن الحزب "أصبحت الحكومة اليوم أكثر قوة كثيرا في إدارتها.. في استقرارها.. وهذا هو المهم بالنسبة لإسرائيل."  وصرح نتنياهو للصحافيين "العالم أجمع يعلم والفلسطينيون يعلمون أن هذه الحكومة ستظل موجودة خلال السنوات القليلة القادمة وأن هذه الحكومة هي التي ستتفاوض للسلام".

 

بدورها دعت زعيمة المعارضة الصهيونية تسيبي ليفني إلى إجراء انتخابات مبكرة اثر استقالة وزراء عماليين من حكومة نتانياهو.

 

وقالت ليفني خلال مؤتمر صحافي في الكنيست: "هذه الحكومة لم تعد تحظى بشرعية ولا تستمر سوى عبر مناورات سياسية دنيئة"، كما نقلت عنها وسائل الإعلام المحلية.

 

وأضافت "انه يوم حزين للسياسة الإسرائيلية" وذلك بعد إعلان ايهود باراك انسحابه من حزب العمل.

 

وتخلى باراك عن رئاسة حزب العمل لتأسيس حزب جديد مع أربعة نواب عماليين آخرين محتفظا في الوقت نفسه بحقيبة الحرب في الائتلاف اليميني الذي يرأسه بنيامين نتانياهو. وانضم وزير عمالي إلى باراك في حزبه الجديد في حين يتوقع انضمام وزير ثان قريبا.

 

وقالت زعيمة المعارضة الإسرائيلية "في مواجهة الانتهازية السياسية، الحل الوحيد يكون في انتخابات، وحزب كاديما يكرر دعوته إلى انتخابات مبكرة".

 

وبعد استقالة الوزراء العماليين، يحتفظ رئيس الوزراء الصهيوني نتانياهو بغالبية مستقرة تضم 66 نائبا من أصل 120 في الكنيست.

انشر عبر