شريط الأخبار

أمان ومعهد دراسات التنمية ينظمان ورشة حول اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

01:48 - 17 تشرين أول / يناير 2011

أمان ومعهد دراسات التنمية ينظمان ورشة حول اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

فلسطين اليوم-غزة

عقد الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة "أمان" بالتعاون مع معهد دراسات التنمية IDS، لقاءا بعنوان "تقييم الالتزام بالتدابير الوقائية في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد 2010" بحضور العشرات من طلبة الجامعات وممثلي الأطر الطلابية، وذلك في مقر المعهد بغزة.

وقالت المؤسستان: "إن هذه الورشة تأتي إيمانا  منها بأهمية تفعيل كافة الأجسام ذات العلاقة واتخاذ كافة التدابير لمحاصرة الفساد.

أوضحت أمان أن هذا اللقاء يأتي ضمن برنامج (مكافحة الفساد) من خلال بناء نظم النزاهة الوطنية في العالم العربي الذي تنفذه المؤسسة بالتعاون مع منظمة الشفافية الدولية في أربع دول عربية هي (مصر، المغرب، لبنان، فلسطين)".

وائل بعلوشة مدير الائتلاف للنزاهة والمسائلة أمان في قطاع غزة أكد على أهمية اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ودورها في الحد من انتشار الفساد، مشيرا إلى أنها تضمن تفعيل الجهد الدولي لمحاصرة الفساد، ملقيا الضوء على  الدراسة التي قام الائتلاف بإعدادها بعنوان "تقييم الالتزام بالتدابير الوقائية في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد 2010".

من جهته تحدث الدكتور محمد مقداد مستعرضا أهم ما جاء في دراسة تقييم الالتزام بالتدابير الوقائية في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وعرض أهم الإجراءات والتدابير الوقائية التي قامت بها الحكومة الفلسطينية في غزة والتي تتقاطع مع الإجراءات والتدابير الوقائية التي وردت في الاتفاقية، مشيرا إلى أن الجهود التي تبذل في هذا الإطار مهمة ولكن ليست كافية ومطلوب تقديم الدعم والإسناد لكافة الأجسام التي تساهم في تعزيز قيم النزاهة ومبادئ الشفافية والمساءلة.

ومن جانيه شدد السيد عبد المنعم الطهراوي على ضرورة تعزيز قيم النزاهة والشفافية داخل أي مجتمع لإتاحة الفرص أمام عمليات التنمية، وعلى ضرورة تعزيز وتمكين هذه الهيئات لتتمكن  من أداء مهامها بشكل جيد.

 

 

انشر عبر