شريط الأخبار

تونس إسرائيلياً ..مازن حماد

11:38 - 17 حزيران / يناير 2011

تونس إسرائيلياً  ..مازن حماد

لا يضير "إسرائيل" أن تكون تونس دولة بوليسية كما وصفتها برقية أميركية سربها موقع «ويكيليكس» الإلكتروني، ولا يضيرها أيضاً أن ينتشر الفساد إلى درجة جعلت زين العابدين بن علي يفقد اتصاله مع الشعب. فما يهم الدولة العبرية أن تتمكن تونس وغيرها من دول المنطقة، من السيطرة على «التطرف» خاصة الإسلامي.

 

وعلى ضوء هذه المعادلة، فقد استاءت "إسرائيل" بشدة لاندلاع الثورة التونسية، وسارعت إلى إيصال رسالة إلى السلطات الانتقالية في تونس تطلب فيها الحفاظ على سلامة الجالية اليهودية الصغيرة البالغ عددها ثلاثة آلاف والمقيمة في العاصمة وفي جزيرة جربة الشاطئية.

 

ولا تخفي "إسرائيل" قلقها من أن تؤدي الثورة إلى اندلاع ثورات شعبية مماثلة في دول عربية معتدلة مما قد يفضي إلى القضاء على الاستقرار النسبي السائد حالياً.

 

وتراقب "إسرائيل" العالم العربي كله بنظرة بانورامية ومتوجسة، معبرة عن مخاوفها من وصول تنظيم القاعدة مثلاً إلى هذه الدولة العربية أو تلك.

 

وتزايدت في الأيام الأخيرة نظرة "إسرائيل" التشاؤمية إلى مستقبل الأوضاع العربية، وساهمت الثورة التونسية في تسريع ذلك التشاؤم، خصوصاً بعد سلسلة من الأحداث التي اجتاحت العالم العربي خلال الأسابيع القليلة الماضية. فمصر التي كانت لسنوات زعيمة العالم العربي تعرضت لكارثة تفجير كنيسة في الإسكندرية ليلة رأس السنة الميلادية، مما دفع الكثير من المحللين إلى اعتبار القاعدة هي المسؤولة عن ذلك الهجوم الإرهابي الدامي.

 

أما لبنان فقد وجد نفسه على شفير شلل سياسي متجدد بعد أن تعذر التفاهم على آلية للتعامل مع القرار الظني المرتقب للمحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق فـي اغتيال رفيـق الحريري عـام «2005».

 

وها هو الاستفتاء على مصير جنوب السودان يهدد بتفكك البلاد إلى شمال وجنوب، وربما إلى غرب وشرق في السنوات المقبلة. وفي الوقت الذي يكافح فيه العراق إلى الخروج من مآزق سياسية واقتصادية وطائفية، فإن شبح التقسيم ما زال مخيماً على آفاق ذلك البلد.

 

لكن الضربة التي أيقظت "إسرائيل" جاءت من تونس، إذ أنه في الوقت الذي تصفق فيه الدولة العبرية لكل تفسخ يصيب العرب، فإنها تخشى أن يصعد نجم التيارات الإسلامية ليس فقط في الجمهورية التونسية، ولكن في دول محورية مثل مصر، والأردن حيث يتمتع الإخوان المسلمون بنفوذ كبير في الشارع.

 

صحيفة الوطن القطرية 

انشر عبر