شريط الأخبار

استقالة مديري عمليات الأونروا بغزة والضفة جون جنج وباربرا شنستون

10:32 - 17 تشرين ثاني / يناير 2011


استقالة مديري عمليات الأونروا في غزة والضفة جون جنج وباربرا شنستون

فلسطين اليوم- غزة

أكدت مصادر فلسطينية صباح اليوم الاثنين، استقالة مديري عمليات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في كل من قطاع غزة والضفة المحتلة جون جنج وباربرا شنستون من منصبيهما.

من ناحيته، أوضح عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لـ"الأونروا"، أن "جنج" الذي انضم للأونروا في فبراير2006 سيغادر منصبه إلى منصب رفيع في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية "أوتشا" في نيويورك.

وأضاف أبو حسنة، أن "جنج" أثبت خلال عمله المتواصل في قطاع غزة، وخلال الأزمات أنه مدافع أصيل عن حقوق الفلسطينيين وعمل جاهداً لتحسين أوضاعهم المعيشية.

وأوضح أن غزة تدرك ما فعله جون لأجلها قبل الحرب وأثناءها وبعد الحرب، مؤكداً أن عمليات الأونروا تطورت في عهده وخاصة في مجالي التعليم والصحة بصورة لم يسبق لها مثيل.

وبين المستشار الإعلامي لـ"الأنروا"، أن "جون جنج" كان يعمل ليل نهار من أجل فقراء غزة ومواطنيها وتخلى عن حياته الخاصة حتى عطلاته ولم يكن له بيت إلا غزة وكان مدافعاً لا يمل ولا يتعب عن قضايا اللاجئين الفلسطينيين وحقوقهم.

وفي بيان رسمي لـ"الأنروا"، فقد أوضحت الوكالة، أن السيد جون جينج سيتقلد منصباً رفيع المستوى في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في نيويورك فيما ستعود  السيدة بربارا شينستون لبلدها الأم في كندا.

وأضاف البيان، أن جينج عمل في الأونروا ما يقارب الخمس سنوات كما عملت السيدة شينستون ما يقارب الأربع  سنوات.

وفي رسالة وجهها لطاقم العاملين في "الأنروا" قال مفوض عام الأونروا السيد فيليبو غراندي:"إن جون وبربارا أضافا مساهمات استثنائية لعمل الأونروا في أحلك الظروف، وأبديا التزاماً رائعاً في ضمان نوعية خدمات الأونروا".

وأشار البيان، إلى أن جون وبربارا أبديا مناصرة واضحة في دعم الحقوق في خضم القصف الكثيف في قطاع غزة خلال النزاع المسلح أو في خضم الاستجابة للانتهاكات القاسية للحقوق في الضفة الغربية المحتلة .

وقال جراندي:"إنني أحي شجاعة وقوة وإصرار قيادتهما  المتجددة، سنفتقدهما جميعاً كزملاء لمساهماتهما الرائعة لوكالة الغوث واللاجئين الذين نقوم على خدمتهم".

 

انشر عبر