شريط الأخبار

قائد طائرة: مشهد القتلى منعني بالاقلاع بستة من اقارب زين العابدين

04:59 - 15 تشرين ثاني / يناير 2011


قائد طائرة: مشهد القتلى منعني بالاقلاع بستة من اقارب زين العابدين

فلسطين اليوم: وكالات

قال التونسي محمد بن كيلاني، قائد الطائرة الخاصة بالرئيس التونسي المتنحى زين العابدين بن على، الذي رفض الإقلاع بطائرة تونسية، بعدما علم أن خمسة أو ستة من أقارب الرئيس زين العابدين بن على كانوا سيستقلونها للفرار خارج البلاد.

وأوضح في حديث لـ "العربية نت" أنه اتفق مع مساعده بلغة العيون على عدم إقلاع الطائرة، مشيرا إلى أنه تلقى اتصالا أمس، الجمعة، في تمام الساعة الثانية والنصف عصراً بتوقيت تونس، بنقل أشخاص مهمين توقع أن يكونوا من عائلة الرئيس التونسي المتنحى، مشدداً على أن قراره وطاقم الطائرة برفض الإقلاع بهم كان نابعا من موقفه الشخصي، بسبب ما رآه من مشاهد قتل ودماء، فرض عليه مسئولية وطنية، وقال إن موقفي ليس بطوليا، وإنما هو واجب.

وأضاف قائد الطائرة، "رفضت الإقلاع بـ"القتلة وسافكي الدماء"، وقال الكيلاني: كانوا خمسة أو ستة "من القتلة"، فنظرت بعيني إلى مساعدي، واتخذنا القرار بعدم الإقلاع، كما أنني علمت أن باقي زملائي من الطيارين، الذين طلب منهم المجىء والإقلاع بالطائرة، رفضوا أيضا تلك المهمة.

ووجه الكابتن طيار شكره إلى رجال الأمن والجيش، الذين ساعدوه فى اتخاذ قراره بعدم الإقلاع، مع من وصفهم أكثر من مرة بأنهم "سفاكو دماء ومجرمو حرب".

أضاف الكيلانى، أثناء اتخاذ قرار عدم الإقلاع مرت مشاهد القتلى والدماء والثكلى وأمهات الذين قتلوا فى ذهنى، فاتخذت القرار بكل هدوء، وأنا لا أدعى بطولة، ولكن هذا واجبي.

انشر عبر