شريط الأخبار

د.الهندي: "إسرائيل" تخسر نظاماً صديقاً وفلسطين تكسب سنداً حقيقياً لحريتها

04:23 - 15 تموز / يناير 2011

خلال مسيرة تظامناً مع الشعب التونسي الشقيق

د.الهندي: "إسرائيل" تخسر نظاماً صديقاً وفلسطين تكسب سنداً حقيقياً لحريتها

فلسطين اليوم: غزة

وجه عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. محمد الهندي تحية إكبار وإجلال لشعب تونس ولأحرار تونس في بو زيد والقصرين وصفاقص وتونس وكل المدن المنتفضة.

وأكد الهندي خلال كلمة له في المسيرة التي نظمتها حركة الجهاد دعماً للشعب التونسي الشقيق في مدينة غزة عصر اليوم السبت (15/1)، أكد أن دماء الأحرار التي تتدفق اليوم في عروق تونس تحيى الأمة تسند فلسطين والشعوب، وتربك أمريكيا والكيان المغتصب لفلسطين والذي يتربص بالأمة ويحيك المؤامرات لإجهاض نهضتها.

وقال إن "إسرائيل" تخسر اليوم نظاماً صديقاً فيما فلسطين تكسب سنداً حقيقياً لحريتها.

وأشار إلى أن نظام زين العابدين بن علي هو الذي منع التظاهرات المنددة بـ "إسرائيل" إبان رصاصها المصبوب على رأس غزة. كما منع جهود شعب تونس لمساعدة غزة المحاصرة.

وأضاف أن المتوهمين باستسلام الأمة وموت الشعوب تصفعهم تونس الشقيقة ، ويأتي قدر الله من حيث لا يتوقع أحد - من حيث أكثر المواقع تغرباً واستلاباً. وينهض المحرومون ليصنعوا تاريخاً مجيداً ليس لتونس فقط بل لكل المشرق بقبضاتهم الغاضبة وصدورهم العارية العامرة بالإيمان يلقنون الدروس إلى كل الأمة إلى كل الأحرار هذا درس تونس الخضراء.

وأكد الهندي أن ما من قوة قادرة على كسر إرادة الشعوب الحرة إلى الأبد.

وأوضح أن ثمن الحرية أرخص بكثير من ثمن الاستسلام لإرادة أعداء الأمة ثمن حرية تونس أقل من ضحايا حادث مروري  أو فيضانات هنا أو هناك.

وقال أن دماء الأحرار تفضح دعاوي الحرية والديمقراطية والعدالة التي تتشدق بها دول الغرب التي دعمت وتدعم ديكتاتوريات على مساحة الكرة الأرضية.

وأضاف أن الشرق الأوسط الجديد يتشكل على وقع الشعوب الحرة بإرادة أبنائها وليس على وقع الفوضى الخلاقة التي تبشر بها أمريكيا وقتل آلاف الأبرياء في العراق وأفغانستان والصومال وغيرها.

واختتم الهندي كلمته بالتحية المباركة من بيت المقدس لأحرار تونس، قائلاً :إن دماء أحرار تونس تضئ نفق العرب وشمس تونس تشرق في ظلام العرب فلا تسمحوا لثورتكم أن تسرق أن تصادر أو تغتصب.

انشر عبر