شريط الأخبار

الاحتلال يسطو على موقع قرب البراق و يستقطع جزءاً منه للمستوطنين

09:49 - 15 تموز / يناير 2011

الاحتلال يسطو على موقع قرب البراق و يستقطع جزءاً منه للمستوطنين

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

انتزعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي "رباط الكرد" من الحرم القدسي الشريف وفتحتها، أمام اليهود من المستوطنين المتطرفين.

 

والمقطع المذكور هو وهو أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، وجزء لا يتجزأ منه وجزء من الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك، الذي يعتبره اليهود أقدس أقداسهم ويطلقون عليه اسم "حائط المبكى"، لاعتقادهم بأنه أحد جدران الهيكل المزعوم.

 

وقد أطلق اليهود على المقطع "المبكى الصغير" وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية أن سلطة تطوير القدس الخاضعة لسيطرة الاحتلال أقدمت قبل عدة أيام على افتتاح ما يسمى "حائط المبكى الصغير" أمام اليهود.

 

ورغم أن أي صلاة لم تتم في المكان، فقد حذر مفتي القدس محمد حسين من السماح لليهود بالصلاة في المكان، مؤكدا أنه وقف إسلامي ليس محل نقاش.

 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن حسين قوله: "لقد أزالوا دعامات كانت مثبتة هناك، آمل أن لا يقوموا بخطوات أخرى في المكان الذي يعتبر تابعا للمسجد الأقصى، وأحد أروقته"، مضيفا "لا شيء مستبعد على المستوطنين، لكن من شأن ذلك أن يزيد التوتر في المنطقة".

 

وأوضحت "هآرتس" أن افتتاح الموقع الذي ظل على حاله منذ 1967، عند احتلال إسرائيل للقدس، يأتي تجاوبا مع مطالب متكررة منذ سنوات للجمعيات اليمينية المتطرفة في المدينة المقدسة.

 

وكانت الاحتكاكات التي شهدها الموقع المعروف باسم "رباط الكرد" بين المسلمين واليهود، طوال السنوات الماضية، قد حملت الحكومة الإسرائيلية على تبني سياسة "إبقاء الوضع القائم" كما هو، دون الإعلان عنه كـمكان مقدس وفق ما يعتقد اليهود.

انشر عبر