شريط الأخبار

داخلية غزة: سنعمل على ضبط الوضع الميداني و تعزيز صمود شعبنا

09:03 - 15 تشرين أول / يناير 2011

داخلية غزة: سنعمل على ضبط الوضع الميداني و تعزيز صمود شعبنا

فلسطين اليوم – غزة

اكد إيهاب الغصين المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية غزة، أن دور الداخلية في المرحلة الحالية حماية التوافق الفلسطيني وتعزيز صموده وضبط الحالة الميدانية في القطاع وحماية التوافق الفصائلي الفلسطيني.

 

وقال الغصين لموقع "الداخلية" التابع لحكومة غزة : "كان هناك رسالة من مصر أن الاحتلال الصهيوني يهدد بتصعيد عسكري على غزة إذا استمر إطلاق الصواريخ، مما دعا الحكومة الفلسطينية برئاسة الأستاذ إسماعيل هنية إلى الاجتماع بقادة الأجهزة الأمنية ومستشاري وأركان الوزارة والتأكيد على ضرورة حماية التوافق الفلسطيني وضبط الوضع الميداني لكي نجنب الشعب الفلسطيني عدوان جديد على غزة".

 

ولفت المتحدث باسم داخلية غزة النظر إلى أن "هناك توافق فلسطيني منذ فترة طويلة على هدوء نسبي في القطاع لإعطاء الشعب الفلسطيني فرصة لأخذ راحته، كذلك لإعطاء المقاومة الفترة الكافية للجهوزية في حال حدوث أي عدوان، وهذا ما تم تأكيده مساء أمس خلال اجتماع لفصائل الشعب الفلسطيني في قطاع غزة".

 

وأوضح أن اجتماع الحكومة بقادة الأجهزة الأمنية اليوم، أكد على ضرورة تعزيز الحوار ووحدة الشعب والصمود الفلسطيني، إضافة إلى حمايته وحماية المقاومة الباسلة".

 

وأكد الغصين أن هذا التوافق سيأتي بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها الحكومة من خلال الاتصال بجهات عربية ودولية لإيضاح موقف الشعب الفلسطيني من هذا التصعيد الذي يهدد به الاحتلال.

 

وقال: "رغم أن الاحتلال هو من يعتدي على الشعب الفلسطيني ويقتل الفلسطينيين، إلا أنه ربما أراد هذه المرة من رسالته للحكومة الفلسطينية التي أرسلها عبر مصر أنه لا يرغب في التصعيد، وما تهديداته إلا للمحافظة على الهدوء". 

 

وفي معرض رده على سؤال حول استمرار الاحتلال في العدوان، أكد الغصين أن الفصائل الفلسطينية في هذه المرحلة ستستمر في ضبط الوضع، مستدركاً: "في حال استمر العدوان الصهيوني المتقطع على الشعب الفلسطيني في غزة عندها سيتغير الوضع لأن المقاومة حق للشعب الفلسطيني المحتل ولا يتخلى عنه وسيستعيد من خلاله أرضه ومقدساته"

 

انشر عبر