شريط الأخبار

رعب عربي من عدوى انقلاب تونس

08:37 - 15 تشرين أول / يناير 2011

رعب عربي من عدوى انقلاب تونس

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية السبت أن الاضطرابات التي شهدتها تونس والتي قادت في النهاية إلى هروب الرئيس زين العابدين بن علي إلى السعودية تدق ناقوس الخطر في المنطقة وتثير رعب الزعماء العرب من غضب شعوبهم .

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن الصحيفة قولها في مقال تحت عنوان فرعي "الصدامات الدموية في شوارع تونس تثير مخاوف من أن ينتقل التأثير الى دول أخرى" أن "الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها حكومات بلدان عربية أخرى كالأردن وليبيا والمغرب، شبيهة بتلك التي أثارت موجة الاحتجاجات في تونس، لذا فان ما حدث في تونس يثير أعصاب المسئولين في دول عربية عدة خوفا من أن تنتقل عدوى الأحداث في تونس إليها".

وتابعت الصحيفة أن ما يزيد من مخاوف المسئولين من مواجهتهم مصيرا مشابها لمصير الرئيس التونسي زين العابدين بن علي لأنه كان ينظر إليه كأحد أكثر "الاستبداديين" سيطرة على الوضع، إلى درجة أن شعبه كان يسميه "Ben a vie" بدلا من بن علي، وهو تعبير فرنسي يعني "مدى الحياة".

وفي تقرير بثته صحيفة "نيويورك تايمز"  مساء الجمعة على موقعها الإلكتروني، ذكرت أن الاضطرابات الخطيرة التي تشهدها تونس ترجع إلى حد كبير لغضب وإحباط أبناء الطبقة الوسطى في هذا البلد، مشيرة إلى أن مشاركة أطباء ومحامين ومهنيين آخرين في المظاهرات والاحتجاجات الدامية كان أمرا ملحوظا ولافتا.

 

وأضافت الصحيفة الأمريكية، في تقريرها الميداني، أن الطبقة الوسطى في تونس تعانى من إخفاقات في ثورة التوقعات، موضحة أن حكومة الرئيس زين العابدين بن على لم يكن بمقدورها تلبية التوقعات والطموحات العريضة للمنتمين لهذه الطبقة الذين تلقوا تعليما جيدا واستفادوا من منجزات ثورة المعلومات والاتصالات ويتبنى العديد منهم أفكار الحداثة.

 

ولاحظت نيويورك تايمز أن الحضور النسائي كان كثيفا في المظاهرات والاحتجاجات التي وقعت بالمدن التونسية.

 

 

انشر عبر