شريط الأخبار

نحو مجلس وزاريّ إسرائيليّ يونانيّ مشترك

10:59 - 14 حزيران / يناير 2011

نحو مجلس وزاريّ إسرائيليّ يونانيّ مشترك

فلسطين اليوم- وكالات

بعدما شقّت إسرائيل طريق علاقاتها مع اليونان، خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في شهر آب الماضي لأثينا، انتقلت تل أبيب إلى مرحلة تمتين هذه العلاقات وتعزيزها بهدف إيصالها إلى مرحلة الحلف البديل من العلاقات مع تركيا التي تأزمت خلال السنة الماضية. في هذا الإطار، وصل وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان الى العاصمة اليونانية في زيارة رسمية تستمر خمسة أيام، بحسب بيان صادر عن مكتب وزير الخارجية.

وبالتزامن، أعلن مكتب رئيس الوزراء اليوناني، جورج باباندريو، أن بلاده وإسرائيل ستؤلّفان «مجلساً وزارياً مشتركاً للتعاون» لتوطيد العلاقات بينهما. ولفت بيان صادر عن المكتب الى أن الاتفاق على تأليف هذه الهيئة، التي ترمي الى دفع «التعاون في قطاعات محددة»، جرى في اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أول من أمس.

وعن اجتماعات هذه الهيئة، أوضح وزير الخارجية اليوناني ديميتريس دروتساس، في ختام لقاء مع ليبرمان، أن الاجتماع الأول لهذه الهيئة سيعقد بحلول شهر آذار المقبل في اسرائيل، مضيفاً «نريد أن نبدأ التعاون الاقتصادي في أسرع وقت»، معدداً قطاعات الطاقة والسياحة ومكافحة ظاهرة الاحتباس بعد تسجيل زيادة عدد السياح الإسرائيليين إلى اليونان الصيف الماضي.

وترغب اسرائيل في إحراز تقدم في 13 مشروعاً في هذه القطاعات مع احتمال تصدير التكنولوجيا الإسرائيلية المتطورة والاستثمارات إلى اليونان، بحسب مصدر دبلوماسي.

وأعرب ليبرمان، وهو أول وزير خارجية إسرائيلي يزور اليونان منذ اكثر من 15 عاماً، عن أمله أن «تساهم اليونان في ترسيخ علاقات إسرائيل مع جيرانها».

في المقابل، لفت دروتساس الى أن «اليونان تحظى بثقة العالم العربي وإسرائيل، وهذا ينطبق على دول قليلة»، مشيراً الى أن التقارب بين أثينا وتل أبيب «رغم اختلاف الآراء» حول بعض القضايا، سيصبّ في مصلحة «كافة شعوب المنطقة».

وبحسب ما هو مقرّر، يفترض أن يعقد ليبرمان اجتماعات مع الرئيس كارلوس بوبايلوس ورئيس الوزراء جورج باباندريو والوزير المكلف بالاستثمارات هاريس بامبوكيس ووزير الدفاع ايفانجلوس فنزيلوس ومسؤولين آخرين وزعماء اليهود في اليونان.

يُشار الى أن أثينا لم تعترف بإسرائيل إلا في عام 1991، وبدأت تقاربها مع تل ابيب في شهر آب من العام الماضي خلال زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، التي كانت الزيارة الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي لليونان.

انشر عبر