شريط الأخبار

العدو يتابع بانزعاج وقلق الوضع في لبنان ويعتبر ان حزب الله وجه اهانة لاوباما

11:30 - 13 تشرين أول / يناير 2011


العدو يتابع بانزعاج وقلق الوضع في لبنان ويعتبر ان حزب الله وجه اهانة لاوباما

فلسطين اليوم-وكالات

تابع الكيان العبري بانزعاج وقلق موضوع استقالة الحكومة اللبنانية بعد انسحاب وزراء المعارضة منها. وأكدت التعليقات الإسرائيلية ان سقوط الحكومة اللبنانية، كان نتيجة لإصرار الإدارة الأميركية على عدم التنازل عن ورقة القرار الاتهامي ضد حزب الله.

 

فقد حظي انفراط عقد الحكومة اللبنانية بعد استقالة وزراء المعارضة بتغطية واسعة في وسائل الإعلام الإسرائيلية ومتابعة دقيقة من قبل المستويين السياسي والعسكري في كيان العدو وكان اللافت في اجماع التعليقات الاسرائيلية ان السبب المباشر لاندلاع الازمة كان الرفض الاميركي المطلق لمنطق التسوية حول المحكمة الدولية والتنازل عن هذه الورقة في وجه حزب الله، وان الموقف الاميركي المتشدد في هذا المجال هو الذي شجع رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري على رفض القبول بمبدأ التسوية ودفع وزراء المعارضة الى الاستقالة.

ويقول في هذا المجال تسفيكا يحزكالي المختص بالشؤون العربية: "هيلاري كلنتون ابلغت سعد الحريري اننا لا نقبل بالستوية بأي حال من الاحوال وانتم ستهينون الولايات المتحدة في حال فعلتم ذلك وانتم مرغمون على قبول نتائج المحكمة التي طالبت بها انت شخصيا ولن نقبل بمبادرة للفلفة هذه القضية فلا مفر من صدور القرار الظني".

الاعلام الاسرائيلي اعتبر ان حزب الله نجح في توجيه اهانة للرئيس الاميركي باراك اوباما عند اعلان الاستقالة من الحكومة اثناء لقاءه مع سعد الحريري وقد عادت وسائل الاعلام الاسرائيلية للحديث عن صدور وشيك للقرار الظني الذي سيطال قيادة حزب الله.

 

ويقول عودد غرانوت المختص بالشؤون العربية: "هذه ازمة سياسية خطيرة مع احتمال انفجار اعمال العنف لان المحكمة الدولية ستنشر خلال ايام معدودة قرارها الاتهامي الذي يتهم حزب الله باغتيال الحريري".

 

وزير حرب العدو ايهود باراك قال ان اسرائيل تتعامل بحذر مع ما يجري في لبنان واكدت الصحف الاسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي لم يتخذ حتى الان اية اجراءات احترازية على الحدود الا ان هذه الصحف لم تستبعد امتداد الازمة الى الحدود مع فلسطين المحتلة رغم ترجيحها عدم رغبة حزب الله في خوض مواجهة مع اسرائيل حالياً.

 

ويقول موشيه ماعوز الخبير بشؤون الشرق الاوسط في تلفزيون العدو: "علينا كاسرائيليين الحذر دائماً لان الاصطدام مع حزب الله يمكن ان يؤدي الى حرب مع سوريا وايران فليس من مصلحتنا ان يسيطر حزب الله على لبنان".

جهات سياسية اسرائيلية قالت لصحيفة يديعوت احرونوت ان اسرائيل وجهت للبنان رسائل غير مباشرة مفادها ان من مصلحة لبنان والمنطقة المحافظة على الهدوء وعدم الانجرار الى اعمال استفزازية.

 

 

 

انشر عبر