شريط الأخبار

إصابة عام 98 تعرقل تعاقد حرس الحدود مع الفلسطيني صالح

04:49 - 13 كانون أول / يناير 2011


 

 

القاهرة/ حالت إصابة الحارس الفلسطيني رمزي صالح في الرباط الصليبي منذ 1998 دون إتمام صفقة انتقاله لنادي حرس الحدود.

 

ففي حواره مع قناة "مودرن كورة" أوضح حارس الأهلي السابق: "خلافات بيني وبين وكيل أعمالي السابق كانت وراء تعثر انتقالي للزمالك ثم الحرس".

 

وتابع:" أرسل وكيل أعمالي للناديين يحذرهم من التعاقد معي بسبب الإصابة".

 

واعترف صاحب الـ30 عاما بالإصابة قائلا:"نعم ركبتي مصابة بقطع جزئي في الرباط الصليبي منذ 1998، ولكني ألعب عليها بشكل".

 

وأضاف:"إدارة الحدود أخبرتني أن الصفقة ستتعثر لأنها مؤسسة عسكرية ولن تقبل بالأمر، وأشكرهم كثيرا على صراحتهم معي كما أشكر الجهاز الفني والطبي للزمالك بسبب عدم التصريح بالأمر حرصا على مستقبلي".

 

وكانت إدارة الزمالك قد أعلنت في وقت سابق عدم إتمام تعاقدها مع صالح لمغالاته في مطالبه المادية.

 

واختتم اللاعب حواره مؤكدا على أنه سيسافر إلي ألمانيا لإجراء الجراحة وسيعود مرة أخري لمواصلة مشواره.

 

جدير بالذكر أن النادي العسكري يعاني أزمة كبيرة في مركز حراسة المرمي الذي لا يتواجد به سوى علي فرج، بالإضافة للكاميروني كاميني مارتيني المصاب بقطع في الرباط الصليبي.

 

وينتهي تعاقد الحارس الكاميروني بنهاية الموسم الحالي ولن يتم تجديد تعاقده بعد قرار اتحاد الكرة بعدم قيد حراس أجانب.

 

وكان صالح سيتعامل معاملة اللاعب المحلي باعتباره يحمل الجنسية الفلسطينية، وهناك قرار سابق من اتحاد الكرة بمعاملة اللاعب الفلسطيني كلاعب محلي.

 

انشر عبر