شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : انتهاج سياسة التفتيش والعزل الانفرادي فى داخل السجون

02:37 - 13 تموز / يناير 2011

الأسرى للدراسات : انتهاج سياسة التفتيش والعزل الانفرادي فى داخل السجون

فلسطين اليوم-غزة

طالب مركز الأسرى للدراسات الجهات المعنية والحقوقية للتدخل لإنقاذ حياة الأسرى الموجودين بحجج واهية فى العزل الانفرادي فى عدة سجون وعلى رأسها ريمون وعزل الرملة تحت الأرض إلى عزل عسقلان و السبع وشطة وهداريم وأماكن عزل أخرى فى معظم السجون والمعتقلات الإسرائيلية .

 

وحمل المركز إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية المسئولية الكاملة عن حياة القائدين المعزولين والمضربين عن الطعام الأسير أحمد سعدات والأسير جمال أبو الهيجا .

 

وأضاف المركز أن هنالك أسرى يعانون من سياسة العزل من فترالت طويلة وأبرزهم "

 

الأسير القائد أحمد سعادات والمعزول منذ مارس 2009 ، والأسير محمود عيسى والمعزول من أكتوبر 2001 ، والأسير حسن سلامة والمعزول من يناير 2003 ، والأسير عبد الله البرغوثى والمعزول منذ 2006 ، والأسير جمال أبو الهيجا والمعزول من العام 2004 ، والأسير ابراهيم حامد والمعزول من العام 2006 ، والأسرى المرضى المعزولين كالأسير عبد الناصر الحليسى والأسير عوض الله كلاب وغيرهم .

 

هذا وناشد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية كل المؤسسات المعنية بقضايا الأسرى وحقوق الإنسان لانهاء هذا الملف الانسانى ونقل الأسرى المعزولين من عتمة الزنازين إلى السجون المركزية للعيش مع زملاءهم .

 

هذا وأضاف حمدونة أن إدارة مصلحة السجون قامت بتدريب وحدات خاصة لمواجهة الأسرى المعزولين فى حال المواجهة للتخلص من سياسة العزل الانفرادي ، ومن هذه الوحدات ما يسمى بوحدة ناحشون وأخرى أكثر همجية وانتهاك وتدريب ومعدات تسمى وحدة متسادا ، وأخريات كوحدة درور ومبتسعيم ، مبيناً أن هذه الوحدات تقتحم غرف الأسرى ليلاً ، وتدخل مقنعة ومسلحة وتمارس الإرهاب فى الصراخ والقيود والضرب ومصادرة الممتلكات الخاصة تصل لألبوم الصور العائلي والأوراق والرسائل من الأهل والممتلكات .

انشر عبر