شريط الأخبار

حملة وطنية لفتحه..45 ألف فلسطيني متضرر من إغلاق شارع نابلس القديم

01:39 - 13 حزيران / يناير 2011

 

حملة وطنية لفتحه..45 ألف فلسطيني متضرر من إغلاق شارع نابلس القديم

فلسطين اليوم- رام الله

طريق نابلس رام الله شارع قديم عمره أكثر من 70 عاماً، يحمل رقم 466، الشارع قديم، وقد شَكَل دوما الطريق الحيوي بين رام الله ونابلس، كما يعد الشارع الرئيسي لـ 13 قرية فلسطينية هي عين سينيا، عين يبرود، سنجل ، ترمسعيا، أبو فلاح، المغير، عارورة، عبوين، مزارع النوباني، عجول، دورا القرع، سلواد، الطيبة ومخيم الجلزون.

هذا الشارع أُغلق مع بداية انتفاضة الأقصى في العام 2002، وحتى الآن لا يزال مغلقاَ في الاتجاهين، بوابة عند مخيم الجلزون، وإغلاق عند قرية عين سينيا.

هذا الإغلاق يترك أثره البالغ على 45000 فلسطيني ابتعدوا عن عصب الحياة في مدينة رام الله، و اضطرتهم لسلوك طرقا أخرى كلفتهم المزيد من الوقت و التكلفة و الجهد.

وفيما يتعلق بالقرى القريبة، فقد كانت المسافة بينها و بين المدينة المركز لا تتعدى السبع دقائق، الآن يضطر السكان لسلك طريق وعرة والتفافية ليصلوا إلى رام الله بعد ثلث أو نصف ساعة.

وهذا بالطبع عرقل وصول كثير من أهالي تلك القرى إلى أشغالهم في رام الله، أو مدارسهم أو المستشفيات أو حتى للتسوق ومواصلة حياتهم وارتباطهم الاجتماعي برام الله وارتباط رام الله بتلك القرى الثلاثة عشر، و الإغلاق ترك إثره أيضا على القادمين من و إلى نابلس، حيث عقد وصعب المسافة المدينتان المرتبطتان تاريخيا.

ولأهمية هذا الشارع، تسعى حملة كرامة الفلسطينية لإعادة فتحه، كما يقول أمين عنابي: لا يوجد سبب لإغلاق الشارع ومن حق الفلسطينيين التنقل بين مدنهم وقراهم بحرية".

وأضاف:" أن الحملة بالتنسيق مع مركز القدس سيتوجهان للمحكمة الإسرائيلية العليا في حال لم تستجب بيت أيل للطلب بفتح الشارع.

انشر عبر