شريط الأخبار

اتحاد الصحافيين يهدد بمقاطعة نتنياهو بعد شكوى تقدمت بها الجزيرة

12:51 - 13 حزيران / يناير 2011

اتحاد الصحافيين يهدد بمقاطعة نتنياهو بعد شكوى تقدمت بها الجزيرة

فلسطين اليوم- وكالات

اتحاد الصحافيين الأجانب يطالب بإلغاء إجراءات التفتيش الأمنية المتبعة اليوم والتي تشتمل على التفتيش المذل والاحتجاز لساعات والتهديد بالاعتقال

هدد اتحاد الصحافيين الأجانب في "إسرائيل" بمقاطعة المناسبات التي يشارك فيها رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو في حال لم يتم إلغاء الإجراءات الأمنية المتبعة اليوم.

ويأتي هذا الإعلان بعد تقديم شكوى رسمية من قبل الصحافي وليد العمري مدير مكتب قناة "الجزيرة" في القدس المحتلة إلى مكتب الصحافة الحكومي ومكتب رئيس الوزراء واتحاد المراسلين الأجانب في إسرائيل.

وتضمنت الشكوى احتجاجا على إجراءات التفتيش المذلة التي تعرضت لها مراسلة "الجزيرة" نجوان سمري – دياب وشيرين أبو عاقلة ووليد العمري، بالإضافة إلى مصور في قناة الجزيرة.

كما اشتكى عدد من الصحافيون الأتراك ومراسلون من دول أجنبية أخرى إجراءات التفتيش الدقيق التي يقوم بها عناصر الشاباك، والتي وصلت إلى حد الإذلال والاستفزاز.

وبحسب اتحاد الصحافيين الأجانب فإن طاقم الجزيرة لم يكن الوحيد الذي تعرض للتعامل المهين، وإنما مصورون ومراسلون آخرون أيضا، بضمنهم تشارلز ليفنسون مندوب "وول ستريت جورنال" في البلاد، حيث طلب منهم خلع ملابسهم، واضطروا للانتظار مدة 20 دقيقة.

وقالت سكرتيرة اتحاد الصحافيين الأجانب، غلنيس شوغرمان، إن "احتجاز أناس لساعات وتهديدهم بالاعتقال غير مقبول".

ونقلت "هآرتس" عن المصور مناحيم كهانا، وهو يعمل في التصوير منذ 23 عاما، قوله إنه طلب منه خلع ملابسه، وعندها رفض وأبلغهم أن سينصرف من المكان، إلا أن ضابط الأمن قال له إنه يخضع لإجراء أمني ولا يمكنه الانصراف من المكان. ويضيف المصور "لقد جن جنونهم".

وكانت سمري قد أكدت على أن حراس مكتب نتنياهو جعلوا المراسلين الأجانب غير العرب يقفون في طابور والمراسلين العرب في طابور آخر وقف فيه مدير مكتب الجزيرة وليد العمري ومراسلة القناة شيرين أبو عاقلة.

 

وكان مصور الجزيرة ومساعده قد وصل إلى مكتب نتناياهو قبل بدء المؤتمر الصحافي بساعتين واتصل هاتفيا مع سمري دياب وأبلغها أن الحراس أدخلوا جميع المصورين باستثنائهما وأنهم يفككون المعدات التي بحوزته وحتى أنهم فككوا برغي بطارية الكاميرا ويطلبون منه خلع ملابسه.

وقالت المراسلة أن ابو عاقلة التي كانت تنتظر في الطابور قالت إنها لا تريد المشاركة في المؤتمر الصحافي، وذلك بعد أن اضطرت للانتظار وقتا طويلا.

انشر عبر