شريط الأخبار

جودة البيئة بغزة تنظم لقاءات توعوية حول مخاطر الإشعاع

12:50 - 13 حزيران / يناير 2011

 

جودة البيئة بغزة تنظم لقاءات توعوية حول مخاطر الإشعاع

فلسطين اليوم- غزة

نظمت سلطة جودة البيئة لقاءاً توعوياً بعنوان"توعية الجمهور بالقضايا الإشعاعية " في بلدية بيت حانون شمال قطاع غزة.

ويأتي هذا اللقاء، استكمالاً للقاءات التوعوية السابقة ضمن مشروع توعوية الجمهور بالقضايا الإشعاعية، والتي تعمل على إزالة مخاوف المواطنين من استخدام الأجهزة الإشعاعية.

وضم اللقاء د. عبد الله الأشقر نائب مدير عام التوعية البيئية بسلطة جودة البيئة ورئيس البلدية د. محمد الكفارنة وم .طارق الهباش منسق المشروع  و لفيف من المتخصصين والحضور.

بدوره رحب د. الأشقر بالحاضرين ونوه خلال حديثه إلي دور سلطة جودة البيئة في نشر التوعوية البيئية في المجتمع الفلسطيني للحفاظ على الإنسان وبيئته.

ومن جانب أخر أكد د. الكفارنة علي جهود سلطة جودة البيئة ودورها المستمر في توعية المجتمع بالمخاطر البيئية سواء في المجال الإشعاعي أو في المجالات البيئية الأخرى، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بالمواطن والبيئة الفلسطينية من كل الجهات المعنية للوصول إلى أعلى درجة أمان للمواطن الفلسطيني.

ثم ألقي م. الهباش محاضرة وضح فيها معني الإشعاع وأنواعه واستخداماته المختلفة  سواء في المجالات الطبية أو البيئية أو في مجال الاتصالات كما تناول بالشرح طريقة عمل فرن المايكروويف موضحا بأن الأشعة المستخدمة في هذا الفرن هي أشعة غير مؤينة وهي تعمل على اهتزاز جزيئات الماء الموجودة بالطعام وبالتالي تؤدي إلى رفع درجة حرارة الطعام مضيفا بأنه يجب علينا إتباع الإرشادات الموجودة على الجهاز وذلك لضمان الاستخدام الأمثل له.

ونصح الهباش بعدم الاقتراب من أقسام التصوير بالأشعة الموجود في المستشفيات دون الضرورة لذلك، موضحا بأن جهاز التصوير يستخدم الأشعة السينية (أشعة اكس) وهي أشعة مؤينة قادرة على إحداث تأيين في الوسط الذي تسقط عليه. ولهذا فإننا نلاحظ وجود لوحات تحذيرية عند أقسام الأشعة وخصوصا للنساء الحوامل و للأطفال.

وأشار الهباش أن الهواتف المحمولة تقيم اتصالات مع بعضها البعض بإرسال موجات راديوية عبر شبكة من الهوائيات تدعى محطات قاعدية، وتعد موجات التردد الراديوي مجالات كهرومغناطيسية غير مؤينة بحيث لا يمكنها كسر الروابط الكيميائية أو إحداث تأين في جسم الإنسان على عكس الإشعاع المؤين من قبيل الأشعة السينية (أشعة اكس) وأشعة غاما ، كما أنه استنادا إلى ما ورد في منظمة الصحة العالمية فإنه لم يتبين حتى الآن وجود أيَة آثار صحية ضارة جراء استعمال الهواتف المحمولة.

وفي نفس السياق، بين الهباش بأن قيمة مستويات الطاقة الصادرة من محطات التقوية الخاصة بنظام الخليوي تكون دائما في الحد المسموح فيه عالميا كما أنه لا يسمح بتركيب أي محطة تقوية غير خاضعة لمعايير وبنود البروتوكول الفلسطيني الخاص بتركيب محطات التقوية حيث أنه قد تم اعتماد البروتوكول الفلسطيني من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وسلطة جودة البيئة ووزارة الصحة، كما أنه في حال كانت هناك أي شكوك حول مخالفة أي محطة تقوية لشروط التركيب فإننا في سلطة جودة البيئة على استعداد تام لتلقي شكاوي الناس  واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمتابعة أي شكوى.

وقامت سلطة جودة البيئة بإصدار كتيب توعوي بعنوان " الإشعاع، ماهيته وتطبيقاته و آثاره" حيث يتناول هذا الكتيب موضوعات الإشعاع بالتفصيل مبينا ماهية الإشعاع؟ وما هي أنواعه؟( إشعاعات مؤينة وإشعاعات غير مؤينة)، وما هي احتمالات تأثير هذه الإشعاعات على الصحة العامة والبيئة.

كما يوضح هذا الكتيب ما هي استخدامات و تطبيقات هذه الإشعاعات في حياتنا اليومية؟، بالإضافة إلى توضيح ماهية الأشعة الكهرومغناطيسية؟ وما هو نطاق الإشعاعات المستخدمة في منظومة الاتصال اللاسلكي كما يشمل أيضا بعض النصائح الهامة للوقاية من الإشعاعات بأنواعها.

 

 

 

انشر عبر