شريط الأخبار

سحرة ومشعوذون بقبضة الأجهزة الأمنية بغزة

10:56 - 13 تموز / يناير 2011

سحرة ومشعوذون بقبضة الأجهزة الأمنية بغزة

فلسطين اليوم-غزة

قال مسؤول أمني بوزارة الداخلية بحكومة غزة ، ان الوزارة تحارب بشدة ظاهرة السحر والمشعوذين، وتتعامل بجدية مع هذه الملف حيث أوقفت نحو 150 شخصا على خلفية هذا الموضوع.

واستعرض نائب مدير جهاز المباحث العامة منصور حماد خلال ورشة عمل عقدتها وزارة الأوقاف بعنوان "معالجة ظاهرة السحر والشعوذة وأثرها على الفرد والمجتمع"، عددا من الحالات التي تتعامل مع ظاهرة السحر والشعوذة في قطاع غزة.

وفلت إلى أن عدد الشكاوي التي سُجلت لدى الجهات الأمنية بلغت 30 حالة في حين تتوقع الأجهزة أن هناك مئات الحالات التي لم تسجل لدى الأمن.

وأوضح أن عدد السحرة الذين أوقفوا خلال العام الماضي وصل إلى 150 موقوفاً، في حين تتوقع الأجهزة الأمنية أن عدد المشعوذين الذين يعملون في الخفاء يتراوح ما بين 500 إلى 1000 .

وبين حماد أن معظم السحرة والمشعوذين هم أصحاب أشغال ووظائف ورغم ذلك يمتهنون هذه المهنة وتدخل عليهم أموال قد تصل إلى آلاف الدولارات.

من جانبه قال وكيل وزارة الأوقاف المساعد د. عبد الله أبو جربوع أن قضية السحر والشعوذة والتعامل معه هو "موضوع التاريخ, الذي اتسم بالقصص القديمة منذ هاروت وماروت حتى يومنا هذا".

وتابع:" في زمن العولمة والاتصال الحديث تقوم الأجهزة المختلفة على مستوى العالم باستخدام السحر", مستعرضاً عدداً من الحالات التي تضررت جراء أمور الشعوذة سواء في هتك العروض أو الطلاق وتفكك الأسر.

 

وأكد أبو جربوع أن انتشار هذه الظاهرة في مجتمعنا بات يهدد التماسك العائلي للمجتمع لما يلجأ إليه السحرة والدجالون من أساليب وطرق تهدف أولاً وأخيراً إلى تمزيق النسيج الاجتماعي في مجتمعناً.

ودعا الجهات المسئولة من بينها وزارة الأوقاف إلى ضرورة تدارس هذه الظاهرة والعمل على معاجلتها بالسبل المثلى.

وفي نهاية اللقاء أوصى المشاركون بورشة العمل إلى ضرورة عقد لقاءات لجميع المعالَجِين بالسحر من اجل توجيههم وإرشادهم بحضور أهل العلم والأجهزة المختصة، إلى جانب إصدار بوسترات توعوية وإرشادية تحمل حقائق وأرقام حول الظاهرة, بالإضافة إلى عقد لقاءات خاصة بالنساء على مستوى القطاع يشرف عليها العمل النسائي بالوزارة لتوعيتهم وإرشادهم, وتخصيص خطبة جمعة للحديث عن الظاهرة.

انشر عبر