شريط الأخبار

وزير خارجية النرويج يهاجم ليبرمان بشدة

09:24 - 13 تشرين أول / يناير 2011

وزير خارجية النرويج يهاجم ليبرمان بشدة

فلسطين اليوم- وكالات

هاجم جوناس جار ستورا وزير خارجية النرويج بشدة وزير خارجية حكومة الاحتلال الصهيوني أفيغدور ليبرمان، معتبراً أن توجهاته المناوئة لمنظمات غير حكومية وجمعيات أهلية تتعارض مع الديمقراطية.

وقال جوناس جار ستورا في تصريحات لجريدة "جيروزاليم بوست" الصهيونية على موقعها الإلكتروني:"إن ما ذكره ليبرمان حول منظمات غير حكومية وجمعيات أهلية مؤشر يثير القلق ومن الخطورة بمكان ربط هذه المنظمات والجمعيات بالإرهاب.

وأضاف الوزير النرويجي الذي يزور حاليا الكيان الصهيوني والضفة الغربية، أن تصريحات ليبرمان وسعيه لإثارة شبهات حول مصادر تمويل هذه المنظمات أمر يتعارض مع المناخ الديمقراطي.

وكان أفيغدور ليبرمان وزير الخارجية الصهيوني قد ذهب مؤخراً إلى أن لجنة التحقيق البرلمانية التي شكلت مؤخراً لتقصي مصادر تمويل منظمات يسارية لن تعنى بجميع المنظمات اليسارية في الكيان الصهيوني، مضيفاً أن عملها سيقتصر على المنظمات التي تعمل ضد الكيان الصهيوني وجيشه.

ويؤكد المختصون في هذا الشأن أن المنظمات التي تسعى الحكومة الصهيونية إلى تقييد نشاطها بذريعة العمل ضد الكيان الصهيوني، هي منظمات تعمل ضد سياستها العنصرية وينصب جهدها في المطالبة بحقوق العرب داخل هذا الكيان والدفاع عن قضاياهم.

هذا واستقبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء الأربعاء في رام الله وزير الخارجية النرويجي جوناس جار ستورا حيث أطلعه على تطورات عملية التسوية والعقبات التي تعترضها بسبب مواقف الحكومة الصهيونية الرافضة لوقف الاستيطان في الأرض الفلسطينية.

وأكد وزير الخارجية النرويجي التزام بلاده بدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

انشر عبر