شريط الأخبار

تونس: 16 قتيلاً وفرض حظر التجول ليلاً

09:04 - 13 تشرين أول / يناير 2011

تونس: 16 قتيلاً وفرض حظر التجول ليلاً

فلسطين اليوم- وكالات

فرضت الحكومة التونسية حظرا ليليا للتجول في إقليم تونس الكبرى بعد مصادمات عنيفة بين محتجين وقوات الشرطة في أنحاء مختلفة من البلاد.

ووفقا لمصادر نقابية فإن 16 شخصا قتلوا في مواجهات الليلة بمحافظات عدة، خمسة منهم في مدينة دوز جنوب شرقي تونس.

وتزامنت هذه التطورات مع إقالة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي وزير الداخلية وتعيين آخر مكانه، وإصدار الأمر بإطلاق سراح جميع المعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة والتحقيق في قضايا الفساد.

وأفادت مصادر صحفية أن عددا من الشبان حاولوا الخروج ليلاً لكسر حظر التجول، وسمع صوت إطلاق نار في ضواحي العاصمة بمنطقة الكرم وحمام الشط.

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية أن حظر التجول سيشمل العاصمة ومناطق مجاورة ابتداء من مساء الأربعاء إلى أجل غير مسمى.

ونقلت مصادر إعلامية، عن مسؤول تونسي قوله إن حظر التجول سيبدأ في الساعة الثامنة مساء (السابعة بتوقيت غرينتش) كل ليلة وسينتهي في السادسة صباحا.

وسبق هذه التطورات نشر الجيش قواته في العاصمة وبعض الولايات تزامنا مع انسحاب قوات الشرطة من بعض الأماكن.

وقد قتل 16 شخصا في مواجهات الأربعاء بمحافظات عدة، ووفقاً لمصادر نقابية أفادت للجزيرة بأن خمسة أشخاص قتلوا بالرصاص في مواجهات مع الشرطة بمدينة دوز جنوب البلاد، مضيفةً أن بين القتلى أستاذا جامعيا وأن الجيش تدخل لحماية المواطنين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان قولهم إن آلافا من سكان المدينة خرجوا في مظاهرات للتضامن مع ضحايا الاحتجاجات الاجتماعية.

وأضافوا أن أصوات إطلاق النار تسمع في المدينة، وأن المحتجين أحرقوا سيارات شرطة ومباني حكومية.

وفي نفس السياق، أعلنت مصادر إعلامية مقتل شاب عمره 23 عاما يوم أمس، الأربعاء، في مدينة تالة التابعة لولاية القصرين.

ونقلت عن شقيق الضحية قوله إن القتيل يدعى وجدي السايحي وهو مصاب بالصمم ولم يسمع تعليمات الشرطة بالتفرق وأصيب في بطنه.

وكانت آخر حصيلة رسمية نشرتها الداخلية التونسية قد أفادت بمقتل 21 شخصا برصاص قوات الأمن خلال الاحتجاجات، لكن نقابات عمالية وجماعات حقوقية تقدر عدد القتلى بما لا يقل عن 50 شخصا.

انشر عبر