شريط الأخبار

كلينتون تسعى الى اجماع دولي على دعم المحكمة الخاصة بلبنان

08:02 - 12 تموز / يناير 2011

كلينتون تسعى الى اجماع دولي على دعم المحكمة الخاصة بلبنان

فلسطين اليوم-وكالات

افاد مسؤول اميركي ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون تجري اتصالات في كل الاتجاهات للتوصل الى "اجماع دولي" حول المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، حيث تمكن حزب الله وحلفاؤه من اسقاط الحكومة الاربعاء.

 

وكانت كلينتون تطرقت مع المسؤولين في فرنسا والسعودية ومصر ودول اخرى الى ضرورة التوصل الى "اجماع دولي لدعم لبنان والمحكمة الخاصة" بهذا البلد المكلفة التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، بحسب تصريحات هذا المسؤول الاميركي للصحافيين الذين رافقوا كلينتون في الطائرة التي اقلتها من مسقط الى الدوحة.

 

وقال المسؤول ان وزيرة الخارجية "تعتزم التطرق الى المسالة مع نظرائها في الدوحة" حيث من المقرر ان تلتقي مساء الاربعاء رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني.

 

ومن المقرر ان تشارك الخميس في منتدى المستقبل الى جانب نظيرتها الفرنسية ميشال اليو ماري ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.

 

واضاف المسؤول ان "المسالة ترتدي طابعا طارئا في الوقت الراهن".

 

ونفذ وزراء حزب الله وحلفائه الاربعاء تهديدهم مع اعلان استقالتهم من الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري، بحسب ما افاد بيان تلاه وزير الطاقة جبران باسيل، وذلك بعد الطريق المسدود الذي آلت اليه الازمة المتمحورة حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رفيق الحريري.

 

وبعيد هذا الاعلان، اصدر وزير محسوب على رئيس الجمهورية التوافقي بيانا يعلن فيه استقالته ما ادى الى سقوط حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية.

 

وبدأت الازمة بعد ان كشف حزب الله الصيف الماضي عن توجه لاتهامه في جريمة اغتيال رفيق الحريري التي وقعت في شباط (فبراير) 2005. وبدأ على الاثر حملة على المحكمة الخاصة بلبنان التي يتهمها بالتسييس وبانها "اداة اسرائيلية واميركية لاستهدافه".

 

وطالب حزب الله بوقف التعاون مع المحكمة، مقابل اعلان فريق رئيس الحكومة تمسكه بالمحكمة ورفضه اي تسوية على حسابها. وتسببت الازمة بشلل حكومي ومؤسساتي.

 

غير ان المسؤول الاميركي اعتبر ان حزب الله لم ينجح في تعبئة الشارع. وقال: "لا نرى مؤشرات على محاولات لتعبئة الشارع".

 

والتقى سعد الحريري الرئيس الاميركي باراك اوباما بعد ظهر الاربعاء في واشنطن.

 

وكانت كلينتون التي تجري حاليا جولة خليجية التقت الجمعة في نيويورك رئيس الوزراء اللبناني والملك السعودي في شان التوتر المتصاعد في لبنان.

 

وتشكل الدوحة المحطة الاخيرة من جولة كلينتون في الخليج بعد محطات ثلاث في الامارات واليمن وسلطنة عمان.

انشر عبر