شريط الأخبار

خلال تشيع شهيد سرايا القدس .."الجهاد" تؤكد على حقها في الرد على جريمة اغتيال النجار

03:51 - 12 تشرين أول / يناير 2011

خلال تشيع شهيد سرايا القدس .."الجهاد" تؤكد على حقها في الرد على جريمة اغتيال النجار

فلسطين اليوم- خان يونس

جدد عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام رفض حركته المشاركة في أي انتخابات أو حكومات مرتبطة بنهج اتفاقية أوسلو حسب وصفه.

وشدد الشيخ عزام أن حركته لن تفرط بالمبادئ والحقوق الفلسطينية وأن نهج المقاومة هو الذي سيتجذر ,مشيراً إلى أن التهديدات الصهيونية لن تخفينا .

وقال عزام خلال كلمته أمام الآلاف من المشاركين في جنازة تشيع الشهيد محمد جميل النجار من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين :" أن ما تقوم به أمريكا وإسرائيل لايمكن أن يغير الوقائع والحقائق ,مؤكداً أن تحقيق الانتصار واستعادة كامل فلسطين لأصحابها بات مسألة وقت .

وأضاف عزام :" ماذا نملك لنقول أمام دماء الشهيد محمد الزكية وأين هي الكلمات التي توفي عائلته ورمزوها ,مبيناً أن محمد اختار طريقه ونهايته وهو سعيد بما اختار وقصة الاستشهاد ليست جديدة.

وأكد على أن حركته ستحافظ على صوابية طريق الجهاد والمقاومة الذي تزينت به دماء الشهداء.

ولفت عزام إلى أن من اختار الشام وسواحلها وفلسطين وبيت المقدس يؤمن أن كل التغيرات وما يجري في العالم لايمكنه أن يحرفنا عن طريق المقاومة ولا يمكن أن يدفعنا للرضوخ أو الاستسلام وقد تكون التوازنات في غير صالحنا قائلاً:"قد نجبر في لحظة ما على تقديم مايسمى بالتهدئة لكننا لن ننسى شهدائنا ولن نفرط في مبادئنا وثوابتنا.

من جهته توعد أحد قادة سرايا القدس جيش الاحتلال الصهيوني بالرد قائلا:"كل الخيارات العسكرية للرد على هذه الجريمة ستبقى مفتوحة ,والصواريخ هي إحدى خيارتنا .

 

وبينت سرايا القدس أن دم الشهيد محمد جميل النجار سيبقى أمانه في أعناقنا وسننادي بالثأر ونقول للعالم أجمع أن سرايا القدس إلى جانب فصائل المقاومة الفلسطينية ستحمي المقدسات السلامية وجميع أبناء الشعب الفلسطيني ولا يمكن أن يطمس السلاح وأن تسقط الراية.

 

 

 

 

انشر عبر