شريط الأخبار

نعيم يحذر من كارثة صحية بسبب نقص الأدوية الضرورية

12:42 - 12 تموز / يناير 2011

نعيم يحذر من كارثة صحية بسبب نقص الأدوية الضرورية

فلسطين اليوم: غزة

حذر الدكتور باسم نعيم وزير الصحة في حكومة غزة من وقوع كارثة صحية إنسانية في ظل استمرار النقص الخطير من الأدوية، والمستهلكات الطبية الأساسية والطارئة.

جاءت تصريحات د. نعيم خلال لقاء صحي نظمته حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في المحافظة الوسطي مساء أمس، الثلاثاء في كلية الزيتونة، وذلك ضمن فعاليات الذكرى الثانية للحرب، بحضور عدد من الوزراء والنواب وقادة الحركة والفصائل والوجهاء ورؤساء البلديات ومدراء المستشفيات وحشد من الأطباء والممرضين في المحافظة.

وأوضح نعيم أن من جملة التحديات التي واجهت الحكومة قلة الإمكانيات المتاحة للوزارة، مشيرًا أن وزارته تحتاج إلى ملايين الدولارات سنويًّا لتسيير عملها وغير ذلك من التحديات، لافتًا إلى أنه رغم ذلك استطاعت أن تخطو خطى ثابتة نحو التميز في العمل والتغلب على الصعاب، ولها إنجازات كبيرة في عدة اتجاهات من استمرار الخدمة التي تقدمها للشعب الفلسطيني رغم الحصار والحرب الأخيرة، واستنكاف العديد من الموظفين وقلة الموارد.

وقال: "وضعنا خطة لمواجهة أي عدوان قادم ترتكز على إدارة عليا للطوارئ على أن يكون هناك إدارات فرعية في كافة المحافظات إلى جانب إدارة إعلامية، وهذه الخطة ستقوم على توزيع العمل والأدوار بين القطاع الحكومي والأهلي، وإن كنا لا نتمنى ملاقاة العدو، إلا أننا نؤكد أننا في الصحة جاهزون لتقديم خدماتنا على أكمل وجه".

وفي حديثه عن المنطقة الوسطي ، أكد أن المنطقة تعاني من تهميش واضح في القطاع الصحي، وهي بحاجة ماسة لتوفير احتياجات ومستلزمات طبية جديدة وافتتاح عدد من الأقسام الجديدة، موضحًا سعي وزارته إلي التخفيف من هذا الوضع الصحي الصعب في المحافظة من خلال افتتاح أعداد جديدة من الأقسام وتطوير مستشفي شهداء الأقصى.

وطالب بضرورة تحييد هذا الملف الإنساني عن أي خلافات التي قد تؤثر سلبًاَ على تقديم الخدمات الصحية للمواطنين وخاصة المرضى، مناشدًا كافة المؤسسات الدولية والإنسانية إلى ضرورة الاهتمام العاجل والسريع لتزويد القطاع الصحي بالأدوية والمستهلكات الطبية لسد النقص الحاد حاليًّا، والعمل على وضع الآليات لمنع تكرارها.

انشر عبر