شريط الأخبار

الاحتلال بدأ منذ الآن بالسعي لمنع إطلاق سفينة مرمرة إلى غزة

10:47 - 12 تشرين أول / يناير 2011

الاحتلال بدأ منذ الآن بالسعي لمنع إطلاق سفينة مرمرة إلى قطاع غزة مجدداً

فلسطين اليوم-غزة

أكدت منظمة "IHH" التركية في غزة أن هناك طلبات بالآلاف من نشطاء ومتضامنين يرغبون بالانضمام لأسطول الحرية "2" الذي ستقوده سفينة مرمرة التركية إلى مدينة غزة أواخر آيار/مايو القادم.

وسينطلق الأسطول المكون من 12 سفينة من السواحل الجنوبية لتركيا نحو قطاع غزة، حيث ستقود سفينة مرمرة اسطول "الحرية 2" أواخر مايو من العام الجاري.

وذكر موقع صحيفة "معاريف" الإحتلالية أن المنظمة التركية التي سبق وسيرت اسطول الحرية والذي انتهى باقتحام سفينة مرمرة وسقوط 9 شهداء والعشرات من الجرحى، تسعى لإبقاء هذا الرمز "مرمرة" حاضرا من خلال تسيير اسطول حرية جديد إلى قطاع غزة خلال الأشهر القادمة.

وأضاف الموقع ان الاحتلال يسعى منذ الآن لمنع تسيير هذا الأسطول مع الإدراك ان كافة المؤشرات حتى الآن تشير الى فشل هذه المساعي، حيث طلب مؤخرا وزير خارجية الاحتلال افيغدور ليبرمان من وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون اعتبار المنظمة التركية "IHH" خارجة عن القانون، مع ذلك فقد أعلنت الخارجية الصهيونية وقف كافة المساعي الدبلوماسية لمنع تسيير الاسطول التركي الجديد.

وحسب " IHH" في غزة فإن نواباً برلمانيين من دول غربية وعربية ومن تركيا نفسها سينضمون للأسطول ولدى الجميع استعداد لردة الفعل الاحتلال.

يشار ان سفينة مرمرة وصلت الموانئ التركية قبل أسبوعين بعد الإفراج عنها من قبل جيش الاحتلال، حيث جرى استقبال احتفالي للسفينة في تركيا، ولازالت المواد التي تم مصادرتها من السفينة محتجزة في مطار "بن غريون" في اللد بعد تعطيل الخارجية الاسرائيلية شحنها لتركيا.

انشر عبر