شريط الأخبار

الشيخ رائد صلاح يستغيث العرب والمسلمين لحماية القدس والأقصى

09:33 - 11 كانون أول / يناير 2011


الشيخ رائد صلاح يستغيث العرب والمسلمين لحماية القدس والأقصى

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

استنكر الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 48 ، قيام سلطات الاحتلال بهدم "فندق شبرد" في الشيخ جراح بالقدس، وهو منزل مفتي القدس الحاج أمين الحسيني رحمه الله.

 

وأوضح الشيخ صلاح في تصريحات صحفية، أن هذا جزء من القائمة السوداء الطويلة للجرائم التي لا يزال يرتكبها الاحتلال الصهيوني منذ 67، طامعًا في أحلامه السوداء التي لن تتحقق بإذن الله تعالى، بتهويد القدس وبناء هيكله المزعوم على حساب المسجد الأقصى.

 

وأردف قائلاً:لذلك لا يسعنا إلا أن نقول إن الحرب على القدس والمسجد الأقصى لا يزال يشنها هذا الاحتلال الباطل والزائل منذ عام1967، فيا أيّها المسلمون وأيّها العرب وأيّها الفلسطينيون إنّ القدس والأقصى يستغيثانكم فلبوا النداء.

 

جدير بالذكر، أن قوات الاحتلال هدمت أمس، فندق "شيبرد" في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، حيث تنوي قوات الاحتلال إقامة عمارة استيطانية من طابقين في موقع الفندق بهدف إسكان عائلات يهودية فيها.

 

وكانت حركة "السلام الآن" اليسارية الصهيونية كشفت النقاب في شهر حزيران الماضي عن بدء العمل بإقامة 20 وحدة استيطانية في فندق شيبرد في الشيخ جراح لحساب عرّاب الاستيطان في القدس المليونير اليهودي الأميركي ايرفينغ موسكوفتش.

 

ويُشار إلى أن الموقع المُستهدف كان مقراً لمفتي القدس الحاج أمين الحسيني، وكان العقار (فندق شيبرد) في العام 1980 تحت مسؤولية حارس أملاك الغائبين، الذي بدوره باع العقار الى المليونير الأميركي ايرفينغ موسكوفتش، وفي الثاني من تموز 2009 أقرت لجنة التراخيص المخطط وأصدرت رخصا لبناء 20 وحدة استيطانية في الموقع.

 

 

انشر عبر