شريط الأخبار

أمريكا تحاول فرض وثيقة أمنية إسرائيلية على السلطة

04:10 - 10 حزيران / يناير 2011

أمريكا تحاول فرض وثيقة أمنية إسرائيلية على السلطة

فلسطين اليوم: غزة

استأنفت الولايات المتحدة اتصالاتها مع الكيان الصهيوني والجانب الفلسطيني من اجل إطلاق المفاوضات المباشرة بين الطرفين التي توقفت في شهر أيلول الماضي ، وذكرت مصادر أمريكية رفيعة المستوى ان دبلوماسيين امريكان التقوا خلال الايام الاخيرة قيادات رفيعة المستوى في الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.

واضافت المصادر الامريكية لصحيفة المنار المقدسية ان مستشار الرئيس اوباما دينيس روس وصل إلى المنطقة قبل أيام ويجري اتصالات مع المسؤولين الاسرائيليين عشية طرح الولايات المتحدة لافكار جديدة تأمل الادارة الامريكية في أن تشكل أساسا متينا لاطلاق عملية السلام بين الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني.

وكان روس التقى يوم الجمعة مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وعدد من المسؤولين الاسرائيليين.

ونقلت المصادر الامريكية عن جهات مطلعة في المنطقة قولها بان روس يحاول وضع وثيقة تحتوي على مطالب "إسرائيل" الأمنية وانتزاع موافقة فلسطينية عليها من اجل إقناع "إسرائيل" باستئناف التفاوض حول ترسيم الحدود كما يطالب الجانب الفلسطيني.

ووصف مصدر سياسي رفيع المستوى روس بانه شخصية مركزية وأساسية في الجهود الأمريكية الحالية لإطلاق المفاوضات، وان باستطاعته توفير الوصفة الخلاقة لإعادة إطلاق عملية السلام. 

وخلال الايام القادمة سيتوافد العديد من المبعوثين الامريكان الى المنطقة من اجل تكثيف الاتصالات والمساعي لتمرير الافكار الامريكية في الساحتين الاسرائيلية والفلسطينية، ومن بين هؤلاء المبعوث دان شابيرو كما من المتوقع ان يصل ميتشل الى المنطقة خلال الاسبوعين المقبلين في زيارة ستضح معالمها من خلال الاتصالات التي يجريها روس وطاقمه مع المسؤولين في "اسرائيل". الا ان المصادر الامريكية تؤكد بان مباحثات ومساعي روس لم تنضح بعد وان هناك حاجة لمزيد من الوقت

انشر عبر