شريط الأخبار

انهيار عدد من الأنفاق جراء الأمطار الغزيرة

08:43 - 10 تموز / يناير 2011

انهيار عدد من الأنفاق جراء الأمطار الغزيرة

فلسطين اليوم-رام الله

أكدت مصادر متعددة انهيار عدد من أنفاق التهريب، أمس وأول من أمس، جراء تجمع مياه الأمطار في بعض الأماكن المنخفضة جنوب محافظة رفح.

وأضافت المصادر نفسها أن معظم الأنفاق التي انهارت تقع في مناطق سبق وتعرضت للغارات الإسرائيلية خلال الأيام الماضية، وأوضحوا أن أسباب الانهيار تعود إلى ضعف وتخلخل التربة في تلك المناطق، وسهولة نفاذ مياه الأمطار إلى باطن الأرض.

وأضافت المصادر إنه على الرغم من خطورة بعض هذه الانهيارات فإنها لم تتسبب في وقوع إصابات في الأرواح، بسبب حدوثها في أنفاق مهجورة، إضافة إلى حالة الإخلاء العامة التي تسود المنطقة الحدودية خشية تعرضها للغارات الجوية الإسرائيلية.

وأكد عدد من العاملين في الأنفاق أن بعض مالكي الأنفاق العاملة التي تعرضت للانهيار يستعدون لصيانتها، فيما سارع آخرون فور بدء هطول الأمطار إلى وضع كميات من الطين فوق أنفاقهم تجنباً لتجمع مياه الأمطار.

يذكر أن مياه الأمطار تتسبب في موجة من انهيارات الأنفاق كل عام، على الرغم من اتخاذ مالكيها إجراءات مسبقة لتفادي حدوثها.

تراجع التهريب

وتحدثت مصادر عدة عن تراجع ملحوظ في عمليات التهريب عبر الأنفاق، بسبب أجواء التوتر التي تخيّم على المنطقة منذ أكثر من أسبوعين.

وأكد أحد العاملين في الأنفاق أن الفترة الماضية شهدت إخلاءات طويلة للأنفاق، خاصة بعد الإعلان عن إطلاق قذائف باتجاه قرى وبلدات إسرائيلية من قطاع غزة، وما قد يتبعها من تحليق مكثف للطائرات، حيث يكون ذلك في العادة مقدمة لشن غارات.

وتوقع محمود صالح أن يستمر هذا التراجع في حال استمرت الأوضاع على حالها، وبقيت حالة التوتر مسيطرة على المنطقة.

وأكد أن بعض الغارات التي شنت مؤخراً استهدفت أنفاقاً عاملةً، ما قد يزيد الأمور سوءاً، خاصةً مع عجز مالكيها حتى الآن عن صيانتها نظراً للظروف المذكورة.

وكان اعتماد الغزيين على الأنفاق تراجع بصورة كبيرة خلال الأشهر الستة الماضية، عقب تخفيف سلطات الاحتلال إجراءات الحصار، والسماح لعدد كبير من السلع الممنوعة بالدخول إلى قطاع غزة.

انشر عبر