شريط الأخبار

3 قتلى و400 جريح في احتجاجات الغلاء بالجزائر

09:39 - 09 تموز / يناير 2011

3 قتلى و400 جريح في احتجاجات الغلاء بالجزائر

فلسطين اليوم- وكالات

وصل عدد ضحايا الاحتجاجات العنيفة التي طالت عددا من المدن الجزائرية بسبب غلاء المعيشة إلى ثلاثة، بعد التأكد، أمس من وفاة شاب ببلدة بواسماعيل (70 كلم غرب العاصمة الجزائر)، فيما أفادت الحكومة بمقتل 2 وجرح 400 .

وذكرت مصادر أن الضحية يدعى اكريش فاتح (33 عاما) أصيب برصاصة قاتلة، حيث كان بصدد البحث عن شقيقه عندما كان محتجون يحاولون اقتحام مركز للشرطة مساء أمس الأول الجمعة.

وأضافت المصادر أن “الانزلاق الأمني الخطير” الذي عرفته البلدة هو الذي أدى بعناصر الشرطة إلى استخدام الذخيرة الحية، مشيرة إلى أن جثة الضحية ما زالت بمستشفى مدينة البليدة .

كان شاب توفي متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها بلدة عين الحجل (180 كلم شرق العاصمة الجزائرية) . كما لقي شاب آخر يدعى لبزة عز الدين (20 عاما) حتفه في نفس البلدة مساء الجمعة قبل أن يصل إلى المستشفى بطريق سيدي عيسى عقب إصابته بنزيف حاد على مستوى الرأس بفعل إصابته بطلق ناري .

وبدت أغلب مدن الجزائر هادئة، أمس، حيث استأنف الناس حياتهم بصورة طبيعية، فيما حذر مراقبون من احتمال عودة الصدامات مجدداً .

وشكّلت أعمال السلب والسرقة وعصابات الإجرام الوجه الآخر للاحتجاجات العارمة . وانتشرت في الطرق والأحياء في معظم المحافظات جماعات قطاع الطرق واللصوص واندمجت في التظاهرات لترتكب أعمال عنف وسرقة وسطو وسلب على أوسع نطاق وسط انشغال قوات الأمن بتطويق بؤر التظاهر .

من جهته، أعلن وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية عن مقتل متظاهرين اثنين فقط وإصابة 100 آخرين و300 من عناصر الأمن في الصدامات التي اندلعت في عدة محافظات جزائرية في الأيام الأربعة الأخيرة احتجاجا على غلاء المعيشة . وقال الوزير للمحطة الثالثة في الإذاعة الوطنية إن الأوضاع بدأت تهدأ في مختلف المحافظات .

ونقلت صحيفة “الشروق اليومي” أمس، عن ولد قابلية قوله إن الحكومة قامت بفتح تحقيق أمني “لتحديد الجهات الخفية التي حركت الشارع الجزائري، في هجمات “لصوصية” اعتبرها “بعيدة عن أن تكون حركات احتجاجية شعبية جاءت كرد فعل على ارتفاع الأسعار أو تراجع القدرة الشرائية” .

وأضاف “أن الموقوفين سيتم سماعهم في محاضر رسمية ويخلى سبيل البعض منهم، فيما ستأخذ العدالة مجراها بالنسبة للموقوفين في حالة تلبس” لافتا إلى أن مصالح الأمن تلقت أوامر بتجنب استخدام القبضة الحديدية .

ودعا وزير الشباب والرياضة الهاشمي جيار إلى التعبئة العامة من أجل حماية الشباب من أية “محاولات تحركهم” لأغراض مشبوهة تستهدفهم .

وقال جيار خلال زيارته لولاية قسنطينة إن الشباب الذي قام بأعمال عنف عبر العديد من مناطق البلاد “يجب ألا يكون مرة ثانية محل خدعة” .

وللمرة الأولى منذ الانفتاح الديمقراطي قبل عشرين سنة، شهدت أحياء سكنية راقية في الضاحية الغربية المعروفة بفيلاتها ومطاعمها الفخمة أعمال عنف لا تختلف عن تلك التي سجلت في الأحياء الشعبية .

وبدا ليل الجمعة السبت، عطلة نهاية الأسبوع، مختلفا لأصحاب مطاعم المشاوي في الدرارية الواقعة على بعد عشرة كيلومترات عن وسط العاصمة . فالمحلات كانت مغلقة وأصحابها يقومون بحراستها، بينما تلاحق قوات مكافحة الشغب عشرات الشباب في الشوارع التي تفصل بين الفيلات .

أعلنت الحكومة الجزائرية إعفاء مستوردي ومنتجي الزيت والسكر مؤقتاً من الرسوم المفروضة على هاتين المادتين ما يعني انخفاض أسعار المادتين بنسبة 41%، من أجل احتواء ارتفاع أسعار المواد الاساسية الذي أدى إلى اندلاع أعمال الشغب .

 

انشر عبر