شريط الأخبار

الأسير جهاد أبو هنية يفقد ذاكرته في سجون المحتل

09:25 - 09 حزيران / يناير 2011

الأسير أبو هنية يفقد ذاكرته في سجون المحتل

فلسطين اليوم- قلقيلية

طالبت وزارة شؤون الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية برام الله، بإطلاق سراح الأسير الفلسطيني جهاد عبد اللطيف أبو هنية (27 عاما) من سكان عزون قضاء قلقيلية بالضفة المحتلة، بسبب تدهور وضعه الصحي بشكل خطير.

وقالت الوزارة، أن الأسير جهاد أبو هنية وهو أحد أفراد جهاز الأمن الوطني برتبة رقيب اعتقل بتاريخ 4/4/2007 تعرض لعملية ضرب وحشي على يد قوات "نحشون" القمعية في سجن مجدو عام 2008، خلال احتجاج الأسرى آنذاك على محاولة إدارة السجون فرض ارتداء الزى البرتقالي على الأسرى.

وقد ضرب بشكل وحشي على رأسه ما أدى إلى فقدانه ذاكرته بشكل كامل، ولم يقدم له العلاج اللازم منذ ذلك الوقت ما أدى إلى تفاقم مرضه ومروره بحالة صحية صعبة للغاية.

يقبع الأسير أبو هنية الآن في سجن جلبوع، وقد ناشد الأسرى في رسالة عاجلة إلى وزارة الأسرى أن يتم التدخل والتحرك لإنقاذ حياته والإفراج عنه فورا، إذ انه لا يعرف أحداً بمن في ذلك أمه وأبو وأشقاؤه، ويرفض الخروج للزيارات أو لقاء المحامين.

وقدمت وزارة الأسرى على ضوء ذلك التماسا عاجلا إلى لجنة إطلاق السراح المبكر، مطالبة بالإفراج عنه بسبب تدهور وضعه الصحي، ووجود خطر على حياته إذا ما استمر وجوده في السجن.

ووصف أسرى جلبوع الأسير أبو هنية، بأنه يبقى منعزلا ولا يتفاعل مع الأسرى، بل لا يعرف أي أحد منهم ، وأن حالته تزداد صعوبة كل يوم ويمر في حالة غيبوبة.

انشر عبر