شريط الأخبار

"الكذبة بتنعرف من حجمها!"

08:40 - 08 حزيران / يناير 2011

"الكذبة بتنعرف من حجمها!"

فلسطين اليوم-غزة

أكد الأستاذ الدكتور عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، أن ما نشرته وكالة "وفا"  نقلا عن إحدى وثائق موقع ويكليكس، وفيها أقوال منسوبة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال اجتماع خاص جمعه مع بعض قادة اليهود في أميركا، بأن رئيس السلطة محمود عباس، هو أخطر زعيم عربي وفلسطيني واجهته إسرائيل عبر تاريخها الطويل، بأن هذه الأقوال تحتاج إلى التدقيق بشكل معمق.

وأضاف الدكتور قاسم "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن هذا الكلام لا ينطبق على عباس، الذي حصل الانقسام والاقتتال الكبير في عهده، كما أنه يصر على استمرار التنسيق الأمني، الذي هو أكبر خدمة لإسرائيل-حسب قاسم.

وأوضح الدكتور قاسم، أن الكثير من وثائق ويكليكس هي انطباعات لزعماء وقادة سياسيين وأنها لا تعكس الحقيقة، وبالتالي لا نستطيع الإعتماد على هذه الوثائق في التحليل السياسي.

وتساءل قاسم، نحن لا نعرف فيما إذا كانت هذه الوثائق صحيحة أم مزورة، فهي منشورة على وكالة وفا التي تتبع مباشرة إلى عباس، كما أننا لا نستطيع الإعتماد على وسائل الإعلام الرسمية العربية كمصادر موثوقة للمعلومات.

وختم قاسم بأن "الكذبة بتنعرف من حجمها".

جدير بالذكر أن الأقوال المنسوبة إلى نتنياهو جاء فيها أيضا، أن عباس يدمر صورة "إسرائيل" في عدة محافل، فيما يبني دولته فلسطين على الجبهة الداخلية عبر رئيس وزرائه سلام فياض.

كما نقل موقع ويكليكس عن نتنياهو قوله أيضا: لقد حاولنا استخدام حماس ضده ولم ننجح، وحاولنا استخدام بعض رجال فتح ضده، ولم ننجح، بل إنه كسب مزيداً من الشعبية، لذلك يجب أن نتخلص من هذا الرجل، ونريد مساعدتكم "اللوبي اليهودي" لإضعافه داخل الدوائر السياسية الأميركية الهامة.

 

انشر عبر