شريط الأخبار

الجهاد: جريمة الخليل عدوان إرهابي ما كان ليتم لولا ملاحقة المقاومة وتغييب سلاحها

10:55 - 07 تشرين أول / يناير 2011

الجهاد: جريمة الخليل عدوان إرهابي ما كان ليتم لولا ملاحقة المقاومة وتغييب سلاحها

فلسطين اليوم: غزة

حملت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الاحتلال الإرهابي المسؤولية الكاملة عن الجريمة الصهيونية بحق المسن عمر القواسمي واعتقال المفرج عنهم من سجون السلطة وتبعاتها، مؤكدة على حق المقاومة في الرد بالطريقة والكيفية المناسبة.   

 

وقالت الحركة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إن هذه الجريمة الخطيرة تكشف مجدداً عن هشاشة الوضع الأمني في الضفة المحتلة الناتج عن الالتزامات الأمنية للسلطة مع الاحتلال والتي لا يجرؤ بموجبها أي عنصر أمني من الدفاع عن أمن وسلامة المواطنين في مواجهة ما ينفذه العدو من جرائم. عدا عن أن هذه الجريمة واحدة من ثمار التنسيق الأمني الذي وصل مستوىً بالغ الخطورة بهذه الجريمة الأمر الذي يستوجب وقفة وطنية حاسمة.

 

وأضافت ان هذه الجريمة الجبانة تثبت من جديد أن السلاح الشرعي هو السلاح الطاهر القادر على حماية شعبنا والدفاع عن أمن المواطنين وحمايتهم في مواجهة التهديدات والمخاطر، وبالتالي فمن حق المقاومة أن تتخذ لنفسها كل الوسائل التي تمكنها من ذلك طالما أنها مستهدفة مع كل أبناء شعبها، ولا يجوز بأي حال المساس بها أو ملاحقتها ونزع سلاحها كما هو حاصل بالضفة.

انشر عبر