شريط الأخبار

أهالي المعتقلين بتهمون مدير المخابرات الفلسطينية بالتنسيق مع الاحتلال لاعتقالهم

10:17 - 07 تشرين أول / يناير 2011

أهالي المعتقلين بتهمون مدير المخابرات الفلسطينية بالتنسيق مع الاحتلال لاعتقالهم

فلسطين اليوم: الخليل

اتهمت لجنة أهالي المختطفين في الضفة الغربية مدير جهاز المخابرات في الضفة الغربية ماجد فرج بالتنسيق المباشر مع قوات الاحتلال لعملية اعتقال المواطنين الخمسة الخليل الليلة الماضية معتبرين ما جرى جريمة مهولةٌ ووصمة عارٍ في جبين الرئيس محمود عباس وحركة فتح لن يمحوها أبد الدهر".

فقد قامت قوات الاحتلال باعتقال المفرج عنهم من سجون السلطة بالمدينة وهم مجد ماهر عبيد (22 عامًا)، وسام عزام القواسمة، مهند نيروخ، وأحمد العويوي، ووائل البيطار وقامت بإعدام موان فلسطيني بعد مداهمة منزله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت اللجنة في بيان لها عقب اعتقال المفرج عنهم من سجون الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة الخميس أن هذا الأمر "سيضيف دليلاً واضحا وفاضحا على حقيقة الدور الخياني الذي تمارسه الحكومة الفلسطينية في رام الله والأجهزة الأمنية في الضفة الغربية" حسب وصفها.

وتابعت اللجنة في بيانها "استقبلنا أبناءنا بالأمس وهم يخرجون شبه أحياء من سجون فتح استقبال الفاتحين المنتصرين، وودعناهم الليلة وداع الأبطال الصابرين الذين عاهدوا الله وعاهدوا شعبهم على الثبات على خيار المقاومة مهما بلغت خيانة الأقربين" كما قالت.

واتهمت اللجنة مدير جهاز المخابرات في الضفة الغربية ماجد فرج بالتنسيق المباشر مع قوات الاحتلال لعملية اعتقال المواطنين الخمسة الليلة.

وأكملت "أن جهود فرج المحمومة بعدم الإفراج عن أبنائنا باءت بالفشل خاصة بعد تدخل أمير قطر مشكورا، سيما أنّه كان قد أقسم أمام المضربين أنه لن يفرج عن أيٍّ منهم وأنه سيرتدي تنورةً حمراء وسيمشي في شوارع الخليل إذا تنسّم الحرية أيٌّ من المختطفين بعد إضرابهم" حسب ما قالت.

وطالبت أهالي الضفة الغربية وكافة فصائلها بالمشاركة في جنازة الشهيد عمر القواسمي الذي اغتالته قوات الاحتلال المتوغلة بـ 14 رصاصة في غرفة نومه ظناً منهم أنّه وائل البيطار أحد المعتقلين".

وتوجهت اللجنة بالشكر لكل من ساهم في الضغط على الحكومة الفلسطينية في الضفة للإفراج عن أبنائها الذين باتوا أسرى في سجون الاحتلال.

انشر عبر