شريط الأخبار

الاحتلال يغتال مسناً ويعتقل الستة المحررين من سجون السلطة

09:55 - 07 تموز / يناير 2011

الاحتلال يغتال مسناً ويعتقل الستة المحررين من سجون السلطة

فلسطين اليوم: رام الله

استشهد فجر الجمعة المسن عمر سليم القواسمي (65 عاما) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد إصابته بعدة رصاصات في محاولة لاغتيال المحرر من أجهزة السلطة في الخليل وائل البيطار.

وأفادت زوجة وائل البيطار بأن قوات الاحتلال داهمت الحي وأطلقت النار بشكل مكثف صوب المنزل قبل أن يتم اقتحامه واعتقال زوجها وسحب الشهيد القواسمي إلى الساحة الخارجية.

وأضافت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت المفرج عنهم من قبل السلطة بعد أن خاضوا إضرابا عن الطعام استمر لأكثر من 42 يوماً وسط تدخل محلي وعربي لإطلاق سراحهم حيث عرف منهم حتى اللحظة كل من مهند نيروخ ووسام القواسمي ووائل البيطار.

وكانت أجهزة السلطة الأمنية في الضفة اعتقلت الشبان الستة من أنصار حركة حماس قبل عامين وصدر قرار من المحكمة العليا بالإفراج عنهم قبل عدة أشهر إلا أن السلطة واصلت اعتقالهم في ظروف صحية صعبة أدى بهم لخوض إضرابهم مطالبين بالإفراج عنهم.

وفي السياق ذاته ذكر التلفزيون الإسرائيلي القناة العاشرة أن المقصود من عملية الاغتيال هو وائل البيطار أحد المفرج عنهم من سجون السلطة يوم أمس، ولكن حدث خطأ أوى بحياة عمر سليم القواسمي 66 عاماً.

وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال الستة المفرج عنهم من سجون السلطة وهم: مجدي عبيد، واحمد عويوي، ومهند نيروخ، ووسام القواسمي، ومحمد سوقية، ووائل البيطار.

من جهته أكد الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، وجود نشاط أمني في الخليل لاعتقال عدد من المطلوبين الفلسطينيين، زاعماً أن بعضهم ضالع في الاعتداء الذي أودى بحياة 4 مستوطنين في جنوب جبل الخليل قبل بضعة أشهر.

انشر عبر